الكندري مستجوباً المبارك: عرّض السياسة العامة للإرباك

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

في وقت كان المجلس يناقش استجواب الوزير أنس الصالح، قدم النائب د. عبدالكريم الكندري استجواباً لرئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ جابر المبارك من ثلاثة محاور، أولها عن غياب السياسة العامة للحكومة، والثاني التناقض في سياستها حول ترشيد الإنفاق، أما الأخير فجاء تحت عنوان إخفاق الرئيس في الدفاع عن الهوية الوطنية.

وقال الكندري، في مقدمة استجوابه: «في أغلب الأحيان يشار صراحة إلى أن مجلس الوزراء يديره بعض الوزراء لا الرئيس»، مضيفاً أن إثارة المساءلة السياسية ﻣﻦ عضو ﻣﺠﻠﺲ اﻷﻣﺔ لرﺋﻴﺲ الحكومة تصبح «واجباً وطنياً، قبل أن تكون فرضاً دستورياً، بمجرد قيامه بتعريض السياسة العامة للحكومة للإرباك أو التردد أو عدم وضوح منهجها ورؤيتها وبرامجها».

وأضاف أن تلك المساءلة تغدو واجباً كذلك إذا سبب الرئيس «بسوء تشكيل مجلس الوزراء ضعفاً في تماسك الحكومة، ومن ثم فقدانها قدرتها على اتباع السياسات التي من شأنها تنفيذ برنامج عملها».

هذا المقال "الكندري مستجوباً المبارك: عرّض السياسة العامة للإرباك" مقتبس من موقع (الجريدة) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الجريدة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق