بعد خصام وجلسة صلح.. فرد أمن ينهي حياة زوجته خنقاً بالشيخ زايد

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أنهى فرد أمن إداري حياة زوجته بسبب خلافات بينهما، بعد زواج بينهما استمر 11 عاما، تمت إحالته إلى النيابة للتحقيق.

 

تلقى قسم شرطة أول الشيخ زايد بلاغا من شرطة النجدة بنشوب مشاجرة ووجود قتيلة.

 

انتقلت قوة إلى محل البلاغ، وعُثر على جثة ربة منزل "عاملة" بها آثار خنق وإحمرار

في الرقبة، ترتدي ملابسها كاملة.


وكشفت التحريات أن المتهم "محمد.س" 30 سنة، فرد أمن إداري بشركة ويمتلك "جيم"، تزوج من الضحية "رانا" 28 سنة، منذ 11 سنة، إلا ان خلافا وقع بينهما دفع الزوجة إلى ترك عش الزوجية

ADTECH;loc=300;grp=%5Bgroup%5D

والعودة إلى منزل أسرتها، للمكوث مع أسرتها لعملها مع والدها في مجال التجارة.

 

وأضافت التحريات، أنها منذ 11 شهرًا تشاجرت مع زوجها وتركت له المنزل، لتقيم صحبه أسرتها، مشيرة إلى أن الزوج حاول مصالحتها، للرجوع إلى المنزل لكنها كانت ترفض.

 

وأوضحت التحريات إلى أنه عقد جلسة للصلح بينهما، ونشبت بينهما مشادة كلامية تطورت إلى مشاجرة قام على إثرها الزوج بقتل زوجته خنقا.

ADTECH;loc=300;grp=%5Bgroup%5D

هذا المقال "بعد خصام وجلسة صلح.. فرد أمن ينهي حياة زوجته خنقاً بالشيخ زايد" مقتبس من موقع (الوفد) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الوفد.

أخبار ذات صلة

0 تعليق