منظمة الصحة العالمية تطلع على النظام الوطني للمعلومات الصحية في سلطنة عمان

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

في المحليات 26 أغسطس,2019  نسخة للطباعة

استقبلت وزارة الصحة صباح أمس وفداً من خبراء مكتب منظمة الصحة العالمية لإقليم شرق المتوسط الذي يزورالسلطنة لعدة أيام للاطلاع وتقييم النظام الوطني للمعلومات الصحية في السلطنة.
تأتي هذه الزيارة ضمن إطار التعاون المشترك بين وزارة الصحة والمكتب الاقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط بهدف الوقوف على النظام الوطني للمعلومات الصحية في السلطنة والتركيز على نقاط القوة في هذا النظام وتحليل نقاط الضعف للحد منها ومعالجتها.
وضمن إطار هذه الزيارة عقد بديوان عام الوزارة صباح أمس اجتماع مع وفد الخبراء الزائر ترأسه من جانب الوزارة الدكتور أحمد بن محمد القاسمي مدير عام التخطيط والدراسات.
هدف الاجتماع إلى تسليط الضوء على النظام الوطني للمعلومات الصحية في السلطنة الذي يعتبرمن الأنظمة المتطورة إقليمياً وذلك حرصاً من وزارة الصحة ممثلة في المديرية العامة للتخطيط والدراسات على ضمان الحصول على بيانات صحية وطنية ذات جودة عالية. حيث تعمل الوزارة مع الجهات المختلفة ذات العلاقة بالسلطنة لتعزيز جودة الإحصاءات الحيوية،علماً بأن الوزارة قد تبنت استراتيجية وطنية للمعلومات والبحوث الصحية في النظرة المستقبلية للنظام الصحي في السلطنة (الصحة 2050)، من أجل ضمان استجابة نظام المعلومات الصحية في السلطنةللاحتياجات الوطنية والإقليمية والعالمية للحصول على معلومات صحية موثوقة في الوقت المناسب.
استعرض الاجتماع دور تقنية المعلومات في تطوير أدوات جمع البيانات الصحية والإنجازات التي تم تحقيقها، حيث قام فريق من المديرية العامة لتقنية المعلومات بتقديم عرض موسع عن نظام الشفاء والأنظمة الإلكترونية المعنية بالمعلومات ومنها نبض الشفاء ونظام الترصد .. وغيرها من الأنظمة المعمول بها في السلطنة.
ويتعاون مكتب منظمة الصحة العالمية لإقليم شرق المتوسط مع الدول الأعضاء لتحسين نظم المعلومات الصحية والقدرة التحليلية وإعداد التقارير للتغطية الصحية الشاملة، إضافة إلى دعمها للدول لتطوير نظام المعلومات الصحية ليكون نظاماً شاملاً وفعالاً لرصد المخاطر المتعلقة بالصحة وتتبع الحالة الصحية للفرد والمجتمع، بما في ذلك أسباب الوفاة وذلك ليساهم بشكل كبير في التخطيط الصحي وصنع السياسات والخطط في التنمية الصحية.
وسيقوم وفد خبراء مكتب منظمة الصحة العالمية لإقليم شرق المتوسط الزائر بتقييم ومراجعة نظام المعلومات الصحية في السلطنة من خلالزيارة ميدانية لثلاث محافظات وهي: محافظة مسقط وظفار وجنوب الباطنة،يرافقهم فيها فريق عمل من المديرية العامة للتخطيط والدراسات بوزارة الصحة.
حيث ستتيح هذه الزيارة الميدانية تقديم تقييم شامل ومستقل لنظام المعلومات الصحية الحالي في السلطنة سواء للمؤسسات الصحية التابعة لوزارة الصحة أو للمؤسسات الصحية الخاصة، حيث يشمل التقييم مستشفيات ذات رعاية صحية تخصصية ومراكز صحية ومستشفيات من القطاع الخاص.
علاوة على ذلك سوف يقوم وفد المنظمة الزائر بزيارة لبعض الشركاء الأساسيين في نظام المعلومات الصحية مثل المديرية العامة للأحوال المدنية بشرطة عمان السلطانية، والمركز الوطني للإحصاء والمعلومات، والهيئة العامة لسوق المال، وكلية عمان للعلوم الصحية، والمجلس العماني للاختصاصات الطبية.
بعد ذلك سوف تقام حلقة عمل وطنية لمدة يومين بمحافظة مسقط تضم مسؤولين من وزارة الصحة والجهات الأخرى ذات العلاقة في نظام المعلومات الصحية التي شملها التقييم بحضور خبراء منظمةالصحة العالمية، بهدف الخروج بتوصيات لتطوير النظام في السنوات القادمة.

2019-08-26

هذا المقال "منظمة الصحة العالمية تطلع على النظام الوطني للمعلومات الصحية في سلطنة عمان" مقتبس من موقع (الوطن (عمان)) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الوطن (عمان).

أخبار ذات صلة

0 تعليق