“غدًا” تشييع جثمان الشهيد “وليد”.. وهكذا تلقى أخيه نبأ استشهاده!

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

استشهد صباح يوم الإثنين الموافق 1441/1/3 أحد أفراد لواء الملك عبدالعزيز التابع للكتيبة 21 بالحرس الوطني بالأحساء في ميدان العز والشرف بالحد الجنوبي رقيب/ وليد بن حسين العمران من حي الملك فهد -المحدود- بالهفوف ، حيث تَقَرر‏ت الصلاة عليه وتشييعه يوم غدٍ الخميس بعد صلاة العصر بمقبرة الخدود بالهفوف بحسب إفادة من أخيه فاضل ، وإقامة مراسم العزاء بمجلس السلطان بالحي المذكور ، و سيتم استلام جثمان الشهيد من ذويه ظهر اليوم الأربعاء بمطار الأحساء الدولي .

من جهته، ذكر فاضل أخ الشهيد وليد قائلًا : تلقيت خبر استشهاد أخي عبر اتصال هاتفي فجر أمس الثلاثاء في تمام الساعة الخامسة حيث تم إبلاغي عن استشهاد أخي وليد في ساحة الحرب محاميًا عن دينه ووطنه إثر مقذوف صاروخي من طائرة مسيرة ، ونحمد الله على ماكتبه لنا باستشهاد وليد وإنه لفخر لنا وللأحساء جميعًا هذه الشهادة ونسأل الله أن يتقبله من الشهداء وينصر جنودنا البواسل زملائه في الحد الجنوبي ويشفي المصابين ويتقبل الشهداء وأن يديم على وطننا نعمة الأمن والأمان في ظل حكومتنا الرشيدة حفظها الله.

تجدر الإشارة إلى أن الشهيد “العمران” يبلغ من العمر 35 عامًا” ، ولديه طفلة ذات سنتين ونصف .

هذا المقال "“غدًا” تشييع جثمان الشهيد “وليد”.. وهكذا تلقى أخيه نبأ استشهاده!" مقتبس من موقع (صحيفة الأحساء نيوز) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو صحيفة الأحساء نيوز.

أخبار ذات صلة

0 تعليق