نتنياهو يستفز المسلمين ويقتحم ويدنس الحرم الإبراهيمي بالخليل

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

رام الله / المشرق نيوز

اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، البلدة القديمة في مدينة الخليل، وأغلقت المحال التجارية لتأمين اقتحام رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو.

وقالت مصادر محلية، إن قوات الاحتلال أغلقت المحلات التجارية الممتدة من مستوطنة "كريات اربع" وحارة السلايمة إلى منطقة تل الرميدة وسط الخليل، بالإضافة إلى منطقة واد الحصين، وحارة جابر، وشددت من اجراءاتها القمعية بحق المواطنين على الحواجز.

وتأتي زيارة نتنياهو وأتباعه الإستفزازية في ظل الصراع على أصوات اليمين مع اقتراب موعد الإنتخابات في السابع عشر من أيلول الجاريوكان نتنياهو قبل يومين، زار مستوطنة وأعلن فيها عن تعهده بفرض السيادة اليهودية على جميع المستوطنات في الضفة الغربية.

 يقوم نتنياهو رئيس حكومة الاحتلال ورئيس حزب "الليكود" اليوم بجولة استفزازية في مدينة الخليل وسيلقي خطاباً في الحرم الابراهيمي الشريف، وذلك في إطار طقوس رسمية لإحياء الذكرى التسعين لـ "ثورة البراق" والتي يسميها الإسرائيليون "أحداث آب ١٩٢٩".

وذكرت صحيفة "معاريف" الاسرائيلية أمس أن اليهود يحيون هذه الذكرى كل عقد، وكان آخر إحياء لها في المقبرة اليهودية القديمة في الخليل بتاريخ ٧ أيلول ٢٠٠٩ وكان الممثل الرسمي عن الحكومة الاسرائيلية في حينه القاضي اليكيم روبنشتاين.

ويشار إلى أن المرة الأخيرة التي قام بها نتنياهو بزيارة الخليل كرئيس للحكومة كانت عام ١٩٩٨.

ونصب مستوطنون، أمس، خيمة كبيرة في تل الرميدة بمدينة الخليل، لاستقبال رئيس حكومة الاحتلال في زيارته الاستفزازية.

 

ويعقد المستوطنون في مدينة الخليل الآمال التوسعية على زيارة نتنياهو هذه وقال أحدهم لصحيفة "معاريف" :" لا يعقد المستوطنون هذه المره الآمال على خطاب نتنياهو بل على أفعاله".

ويعمل المستوطنون في الخليل ومنذ سنوات طويلة من أجل السيطرة سوق الجملة في البلدة القديمة. وقبل تسعة شهور، تم التمهيد للجانب القضائي عندما صادق أبيحاي مندلبليت المستشار القضائي لحكومة الاحتلال على سحب سيطرة بلدية الخليل عن السوق والاعداد لاقامة حي استيطاني كبير فيه، والأمر الذي تبقى لتنفيذ هذا القرار هو مصادقة رئيس الحكومة الاسرائيلية، حيث يتوقع من نتنياهو الاعلان عن هذا القرار في خطابه اليوم.

الى ذلك، انطلقت دعوات في الخليل لرفع الأعلام السوداء على أسطح المنازل رفضاً لزيارة رئيس حكومة الاحتلال. وفي التفاصيل، فإن نداءً أطلق لأهالي مدينة الخليل في البلدة القديمة خاصة في محيط المسجد الإبراهيمي، ومقابل مستوطنة "الدبويا"، لرفع الأعلام السوداء، تزامناً مع زيارة نتنياهو للخليل.

كما وجّه النداء للأهالي بعدم التعاطي مع الزيارة ونبذ ومقاطعة أيّ شخصية فلسطينية تحاول استقباله، في حملة تصدّي تحت عنوان "نتنياهو غير مرحب به في الخليل".

وأدانت الخارجية الفلسطينية" في بيانها الزيارة  ووصفتها "استعمارية عنصرية بامتياز يقوم بها نتنياهو في أوج معركته الانتخابية في محاولة لاستمالة الأصوات من اليمين واليمين المتطرف لصالحه".

وأشارت إلى أن الزيارة تأتي في إطار مخططات "إسرائيل" لتهويد البلدة القديمة في الخليل بما فيها المسجد الإبراهيمي. بدورها، حذرت وزارة الأوقاف من "خطورة الزيارة" وطالبت في بيان صحفي، المجتمع الدولي والمنظمات الأممية المختصة بـ"تحمل المسؤولية القانونية والأخلاقية تجاه معاناة الشعب الفلسطيني في الخليل".

ووصفت الزيارة بـ "التصعيد الخطير، ومساس بمشاعر المسلمين وجرّ المنطقة لحرب دينية ستكون لها عواقب كبيرة".

هذا المقال "نتنياهو يستفز المسلمين ويقتحم ويدنس الحرم الإبراهيمي بالخليل" مقتبس من موقع (المشرق نيوز) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو المشرق نيوز.

أخبار ذات صلة

0 تعليق