البرلمانية الأردنية المكسيكية تزور سفارة المكسيك

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أحداث اليوم - قال رئيس جمعية الصداقة البرلمانية الأردنية المكسيكية النائب هيثم زيادين إن زيارة الملك عبدالله الثاني إلى المكسيك كان لها دور فاعل في تعزيز العلاقات بين البلدين، ما انعكس ايجاباً على مختلف مجالات التعاون المشترك، بما فيها الاقتصادية والسياسية.

جاء ذلك خلال زيارة رئيس واعضاء الجمعية، الـحد، سفارة الولايات المتحدة المكسيكية ولقائهم القائم بأعمال السفارة ابيل اباركا ايالا.

واكد الزيادين الحرص على الانفتاح وتنمية العلاقات مع دولة عظيمة كالمكسيك، لافتا الى اننا تطلع المجلس لمزيد من التعاون وبناء علاقات شراكة قوية، ولاسيما البرلمانية منها.

وثمن النائبان مصلح الطراونة ووصفي حداد الدور الكبير الذي تقوم به السفارة في التعاون المثمر والحقيقي، ما كان له اثر في تعزيز العلاقات بين البلدين الصديقين ومد جسور ثقة والتعاون بينهما.

وأكد الطراونة ان لمجلس النواب الأردني دورا سياسيا واقتصاديا إضافة لدوره الرئيس في التشريع والرقابة.

وفيما يتعلق بالجانب السياحي، اكد حداد ان السياحة في الأردن تحتاج لمزيد من الترويج ولاسيما السياحة العلاجية واماكن الحج المسيحي والعمل على تفعيل الاتفاقيات السياحية بين البلدين الصديقين، وحث الحكومات على العمل بها ومتابعتها، مضيفا ان عملنا يكمن في تذليل الصعوبات ومواجهة التحديات التي تحول دون رفعة شعوبنا.

وقال ايالا إن نجاح الأردن بقيادة الملك ودوره المحوري في التعامل مع قضايا المنطقة والتحديات التي تواجهها، جعل من الأردن دولة تحظى بالتقدير والاهتمام لدى المكسيك، مشيرا إلى ان العلاقات الأردنية المكسيكية تعود إلى سبعينيات القرن الماضي ولكن الآن هناك اهتمام كبير بزيادة وتعزيز هذه العلاقات.

وأكد استعداد بلاده لفتح آفاق جديدة في جميع المجالات وتفعيل الاتفاقيات، داعياً إلى مزيد من التعاون التجاري وتخفيض بعض الرسوم الجمركية للوصول إلى إمكانية التجارة الحرة بين البلدين.

هذا المقال "البرلمانية الأردنية المكسيكية تزور سفارة المكسيك" مقتبس من موقع (أحداث اليوم الإخباري) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو أحداث اليوم الإخباري.

أخبار ذات صلة

0 تعليق