اليوم جلسة الحسم.. هل تنفرج الأزمة بين اتحاد «اجابة» والوزارة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اليوم جلسة الحسم.. هل تنفرج الأزمة بين اتحاد «اجابة» والوزارة

نشر بوساطة شافية براهمي في الشروق يوم 01 - 10 - 2019

2077948

تونس الشروق:
جلسة حاسمة تنعقد اليوم بين وزارة التعليم العالي و البحث العلمي و اتحاد « «اجابة» الذي يخوض اعتصاما مفتوحا منذ 26 يوما داخل مبنى الوزارة بشارع محمد الخامس بالعاصمة .
تزامنا مع الاعتصام المفتوح الذي يخوضه الاساتذة الجامعيون منذ ما يقارب الشهر ، و وسط تهديداتهم بالتصعيد احتجاجا على الإيقاف عن العمل الذي تعرض اليه عدد من زملائهم ، تعود اليوم المفاوضات بين وزارة التعليم العالي و البحث العلمي و اتحاد الاساتذة الجامعيين التونسيين «اجابة» في محاولة لتقريب وجهات النظر و تجاوز الازمة الحاصلة داخل الجامعة العمومية .
و من المنتظر ان تشهد جلسة اليوم نقاشات ساخنة بين طرفي التفاوض خاصة امام تمسك اتحاد « اجابة « بمواصلة الاعتصام في غياب «الإفراج» عن الاساتذة الموقوفين تحفظيا وإسقاط التهم الموجهة ضدهم و بأنه لا مجال للتنازل عن هذا المطلب اَيا كانت التبريرات و المقترحات التي قد تقدمها الوزارة .
و اعتبر اتحاد «اجابة « ان «براءة «الاساتذة الموقوفين اولوية قصوى قبل مواصلة التفاوض في بقية النقاط العالقة التي لا تقل بدورها أهمية ، رافضا ما عبر عنه ب» أنصاف الحلول « التي لن تحل الاشكال بقدر ما تزيد في تأزيم الوضع اكثر مما هو عليه .
و اكد اتحاد الاساتذة الجامعيين الباحثين التونسيين انه بقدر استعداده للتفاوض مع سلطة الاشراف و حرصه على التوصل الى حل جذري ينهي الخلاف القائم ، بقدر تمسكه ببراءة الاساتذة الموقوفين الصادرة ضدهم «تهم كيدية» الغاية منها التنكيل بالجامعيين مشيرا الى ان رفع الاعتصام يبقى رهين رفع التهم عن الزملاء الموقوفين .
ودعا اتحاد «اجابة «وزارة الاشراف الى ضرورة العودة الى رشدها و تقديم حلول جذرية تنهي الخلاف الحاصل و تعيد الهدوء الى الجامعة و الجامعيين و تجنبهم مزيد التوترات التي لا تخدم اَي طرف محملين الوزارة المسؤولية الكاملة في ما يمكن ان ينجم عن تعنتها . وللتذكير فان الجلسة التفاوضية الاخيرة التي جمعت بين وزارة التعليم العالي و اتحاد «اجابة « قد شهدت تباعدا في وجهات النظر حيث اقترحت سلطة الاشراف التسريع في عقد مجالس التأديب للأساتذة الموقوفين عن العمل مقابل رفع الاعتصام و هو ما رفضه الطرف النقابي الذي اعتبر هذا المقترح اعترافا و تثبيتا للتهم الموجهة ضد الموقوفين . وكانت وزارة التعليم العالي و البحث العلمي قد أصدرت قرارا يقضي بايقاف أربعة اساتذة جامعيين باحثين تونسيين عن العمل وهم كل من (حسن مكي ، وانيس بلحاج ابراهيم ، ومنير المانسي وعدنان العلبوشي) وإحالتهم على مجلس التأديب بسبب ارتكابهم «لأخطاء جسيمة موثقة بأدلة وشهادات وشكاوى وردت على الوزارة في شأنهم» و هي تهم اعتبرها اتحاد «اجابة «باطلة و كيدية .

.



هذا المقال "اليوم جلسة الحسم.. هل تنفرج الأزمة بين اتحاد «اجابة» والوزارة" مقتبس من موقع (تورس) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو تورس.

أخبار ذات صلة

0 تعليق