آلاف الأشخاص محاصرون في شواطئ أستراليا جراء الحرائق

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أجبرت الحرائق العنيفة التي تجتاح مناطق عدة في أستراليا، آلاف الأشخاص، أمس الثلاثاء، على الاحتماء بشواطئ مدينة مالاكوتا، جنوب شرقي البلاد، بعدما حاصرتهم النيران، في وقت خيمت فيه هذه الأزمة على احتفالات العام الجديد في سيدني.

ووجد نحو أربعة آلاف من المصطافين، والسكان المحليين أنفسهم محاصرين على شاطئ البحر في مدينة مالاكوتا. ولم يجد الكثير من الناس، على الشريط الساحلي الذي يبلغ طوله نحو 200 كلم، خياراً سوى التوجه إلى الشواطئ للاحتماء من الحرائق التي تحيط بهذه المدينة الساحلية. ولجأ سكان للفرار بحراً على متن قواربهم، هرباً من النيران المستعرة منذ سبتمبر/ أيلول الماضي..

وأسفرت الحرائق عن تدمير عشرات الممتلكات منذ أمس الأول، وفقدان سبعة أشخاص على الأقل، في ولايتي نيوساوث ويلز، وفيكتوريا الواقعتين جنوب شرقي البلاد.

وأشار رجال الإطفاء المكلفون بالمناطق الريفية التابعة لولاية نيوساوث ويلز، إلى أن بعض المناطق شهدت حرائق شديدة، كان فيها الدخان كثيفاً، كما استعرت النيران جراء الصواعق لدرجة كبيرة أدت إلى توقف الاستطلاع الجوي، وتدخل قاذفات الماء.

وأوضحت السلطات في مالاكوتا التي غرقت في الظلام، أن هذه الحرائق ناجمة عن عواصف رعدية و أرضية مهيأة ل«الجمر».

ولم تكف السلطات، خلال الأيام الأخيرة، عن تنبيه 30 ألف سائح، ممن أتوا لقضاء عطلاتهم الصيفية، وحثهم على مغادرة المنطقة التي تعد إحدى مئات المناطق التي دمرتها الحرائق. وتجري الاستعدادات على قدم وساق لإجلاء آلاف السياح من شواطئ مالاكوتا بحراً، وبراً.

واجتاحت سيدني، أمس، سحابة كثيفة من الدخان السام الناجمة عن الحرائق. ومع ذلك، قررت السلطات الإبقاء على إطلاق الألعاب النارية احتفالاً بالعام الجديد فيما تم إلغاؤها في كانبيرا، وفي مدن مختلفة.

وقام أكثر من 280 ألف شخص بتوقيع التماس على الإنترنت، من أجل إلغاء العروض المقررة، وإعطاء الأموال التي تنفق عليها للمتضررين من حرائق الغابات الضخمة التي لا تبعد عن سيدني.

واقتربت الحرائق من سيدني وملبورن، اللتين يقطن فيهما عدة ملايين نسمة. واضطر أمس الأول، نحو 100 ألف إلى الفرار من خمس ضواح في ملبورن بسبب تقدم الحرائق. ولقي رجل إطفاء متطوع مصرعه، وحُرق اثنان آخران أثناء إخماد الحريق في نيوساوث ويلز.

وتشهد أستراليا حرائق مدمرة غير مسبوقة منذ شهر سبتمبر/ أيلول الماضي، وساهم ارتفاع درجة الحرارة والرياح القوية في تأجيجها، منذ الاثنين. وبلغت الحرارة 47 درجة مئوية، أمس الأول، غربي أستراليا، فيما تجاوزت 40 درجة مئوية في أنحاء البلاد. وأقر رئيس الوزراء المحافظ سكوت موريسون، مؤخراً، بوجود صلة بين الحرائق، وتغير المناخ، لكنه رفض العودة عن سياسته المؤيدة لقطاع مناجم الفحم. (وكالات)

هذا المقال "آلاف الأشخاص محاصرون في شواطئ أستراليا جراء الحرائق" مقتبس من موقع (الخليج) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الخليج.

أخبار ذات صلة

0 تعليق