«إسرائيل» تعزز تفوق المستوطنين الجغرافي والديموغرافي بالضفة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قال مركز أبحاث الأراضي التابع لجمعية الدراسات العربية في القدس المحتلة، إن إجراءات الاحتلال «الإسرائيلي» ومستوطنيه خلال عام 2019 وضعت المستوطنين على حافة التفوق الجغرافي والديموغرافي في محافظات الضفة الغربية.

وأضاف المركز أن نسبة المستوطنين بلغت مقارنة مع أصحاب الأرض في الضفة ثلاثة لكل أربعة، وأخطر هذه النسب في القدس الشرقية المحتلة، مستوطن واحد مقابل ثلاثة فلسطينيين، وبلغت نسبة السيطرة على الأرض الفلسطينية دونماً واحداً لكل فلسطيني، مقابل دونم واحد تحت سيطرة المستوطنين.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقدته مديرية وزارة الإعلام في الخليل بالتعاون مع مركز أبحاث الأراضي تحت عنوان «عام 2019 وانفجار قنبلة الاستيطان». وأشار تقرير المركز إلى أن الاحتلال أنشأ 6 بؤر استيطانية جديدة وصادق على 40 مخططاً استيطانياً وأعلن عن إيداع 26 مخططاً لأجل توسيع 24 مستوطنة قائمة على الأراضي الفلسطينية.

وجاء في تقرير مركز أبحاث الأراضي، والذي تلاه جمال طلب العملة مدير المركز، أنه في عام 2019 هدم الاحتلال 648 مسكناً ومنشأة فلسطينية، وهدد 730 مسكناً ومنشأة، كما صادر وجدد إغلاق حوالي 68 ألف دونم من الأراضي الفلسطينية، ودمر حوالي 3553 دونماً أخرى، واعتدى على 15,670 شجرة معظمها أشجار زيتون. وأضاف للحواجز والبوابات والإغلاقات 34 حاجزاً خلال عام 2019 ليصبح عدد الحواجز 888 حاجزاً.

وحطم مستوطنون، عدداً من المركبات الفلسطينية بالقرب من مستوطنة «حومش» شمال مدينة نابلس. وقال غسان دغلس مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة الغربية، إن أكثر من 30 مستوطناً، كانوا على الطريق الرئيسي بين شارع نابلس - جنين وعلى الطرقات الداخلية والفرعية على شكل مجموعات، وقاموا بإلقاء الحجارة على المركبات، ما أدى إلى تدمير أكثر من 25 مركبة فلسطينية. وأكد وجود عدد من الإصابات وصفت بالطفيفة، جراء إلقاء الحجارة وتحطيم زجاج المركبات.

واعتقلت قوات الاحتلال سبعة فلسطينيين بينهم ثلاثة من بلدة سلوان في القدس المحتلة بتهمة التخطيط ضد الاحتلال ومستوطنيه في الضفة الغربية.

على صعيد متصل، أصيب فتى مقدسي بجروح مختلفة بعد اعتداء حراس المستوطنين عليه في حي بطن الهوى ببلدة سلوان. وقال مركز معلومات وادي حلوة-سلوان، إن حراس المستوطنين اعتدوا على مجموعة من الشبان أثناء وجودهم في حي بطن الهوى بالبلدة، وحصلت مشادات كلامية وعراك بالأيدي بين الطرفين ثم قام حراس المستوطنين بإطلاق الرصاص الحي بشكل عشوائي في المنطقة.

واقتحم عشرات المستوطنين، باحات المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة. وأفادت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس المحتلة، أن هؤلاء المستوطنين اقتحموا باحات المسجد، ونفذوا جولات استفزازية قبل أن يغادروه من باب السلسلة، وسط تواجد عناصر من شرطة الاحتلال الخاصة لتأمين اقتحامات المستوطنين. (وكالات)

هذا المقال "«إسرائيل» تعزز تفوق المستوطنين الجغرافي والديموغرافي بالضفة" مقتبس من موقع (الخليج) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الخليج.

أخبار ذات صلة

0 تعليق