الأول على الثانوية "مكفوفين": أصريت على التفوق رغم فقدان نعمة البصر

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تحدث الطالب محمود إسماعيل حلمي، الأول على الثانوية العامة للمكفوفين، عن أصعب موقف تعرض له في حياته، حيث ذكر أن نظره كان ضعيفًا منذ الصغر، ولكنه كان نظره يمكِّنه فقط من السير في الشارع دون مرافق، وأصبح نظره يتدرج بالسالب وهو في الصف الثاني الثانوي، إلى أن أصبح كفيفًا ولا يرى شيئا ولكنه أصر على استكمال طريق التفوق والحصول على أعلى الدرجات.

ووجه "حلمي" رسالة لطلاب الثانوية العامة، خلال حواره في برنامج "اليوم"، مع الإعلامي عمرو خليل، والإعلامية سارة حازم، على قناة "DMC"، حيث قال "لا تختذلوا النجاح بمجموع الثانوية العامة، عمر النجاح ما كان في الثانوية العامة بس، أي حد طلع الأول على الثانوية العامة لم يصل لما يتمناه وهناك أشياء أخرى يسعى إليها".

وأشار إلى أن كل المتفوقين يجب أن يكونوا لديهم الكفاءة التي تؤهلهم للعمل، مؤكدًا أن الدكتور إبراهيم الفقي رسب في أحد الأعوام ولكن تعلم 4 لغات ودرس ما تمناه ووصل لما يتمناه، كما أن الدكتور مصطفى محمود رسب في الصف الأول الابتدائي ثلاث مرات ووصل لما يريده بعد ذلك، مؤكدًا أن الثانوية العامة ليست نهاية العالم.

هذا المقال "الأول على الثانوية "مكفوفين": أصريت على التفوق رغم فقدان نعمة البصر" مقتبس من موقع (الوطن) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الوطن.

أخبار ذات صلة

0 تعليق