انطلاق قطار الرحمة في الأيام الأولى للثورة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

في مجلة الكواكب يوليو 1960 وبعد ثمان سنوات من اندلاع ثورة يوليو 1952 نشرت المجلة تقريرا حول تجاوب أهل الفن مع الثورة ومساهمتهم الفعالة في جمع التبرعات عن طريق قطار الرحمة كما كان يطلق عليها.

قال التقرير: مع فجر 23 يوليو 1952 قامت ثورتنا المجيدة التي خلقت دعوة عامة بين المواطنين والفنانين وستات البيوت مندفعين يشاركون في إقامة الحياة الجديدة لشعبنا العظيم، فبعد قيام الثورة سرت بين الفنانين المصريين روح جديدة هي روح المشاركة الفعالة في بناء الأمة.
تعددت مظاهر المشاركة ولكن داخل العاصمة إلى أن توصل اللواء محمد نجيب عام 1953 إلى فكرة أطلق عليها قطار الرحمة، وهي فكرة تقوم على خروج قافلة يشارك فيها نجوم المسرح والسينما والإذاعة لجمع تبرعات من كل قرية وكل مركز وإقليم لخدمة البلاد.

إن هذا العمل من جانب نجومنا دليلا قاطعا على أن الثورة أيقظت في فنانينا معانى الوطنية وروح التعاون فاندفعوا في أداء رسالتهم السامية وانعكس ذلك على إنتاج الفنانين أنفسهم فرأينا تطورا شاملا يدخل على الأغاني من ناحية اللحن والتأليف.
كما اختفت تقريبا الأغاني المائعة واندفعت عجلة الفن لتشارك في كل أعياد الثورة وكل المناسبات الشعبية والانتصارات. 

وفي الصورة الرئيس محمد نجيب يتوسط مجموعة الفنانين في أول قطار للرحمة ومنهم مريم فخر الدين وعز الدين ذو الفقار وشكري سرحان ومحمد فوزي ومديحة يسري وشادية وأنور وجدي وغيرهم.

هذا المقال "انطلاق قطار الرحمة في الأيام الأولى للثورة" مقتبس من موقع (بوابة فيتو) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو بوابة فيتو.

أخبار ذات صلة

0 تعليق