«وول ستريت» تصعد بعد التخلي عن «رسوم المكسيك»

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

ارتفعت مؤشرات الأسهم الأميركية خلال تداولات، أمس الأول، مدعومة بالقطاع التكنولوجي ورغم الضغوط على قطاع الطاقة، وسجل «داو جونز» مكاسب للجلسة السادسة على التوالي، وهي أطول سلسلة مكاسب منذ مايو عام 2018.

وصعد «داو جونز» الصناعي بنسبة 0.3 في المئة أو 78 نقطة إلى 26062 نقطة، وارتفع «ناسداك» بنسبة 1 في المئة أو 81 نقطة إلى 7823 نقطة، في حين ارتفع «S&P 500» بنسبة 0.5 في المئة أو 13 نقطة إلى 2886 نقطة.

وفتحت الأسهم الأميركية مرتفعة، بعد أن تخلت الولايات المتحدة عن خطط لفرض رسوم جمركية على البضائع المكسيكية.

وتلقت بورصة وول ستريت دعماً من تعزز المعنويات أكثر باتفاق اندماج قيمته مليارات الدولارات بين شركتي يونايتد تكنولوجيز ورايثيون.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد ذكر أنه تم التوصل إلى اتفاق مع المكسيك بخصوص ملف الهجرة غير الشرعية، ونتيجة لذلك فإنه تم وقف تنفيذ فرض رسوم على المكسيك.

وتوقع محللون أن ينعكس هذا القرار إيجاباً على أسهم الشركات الأميركية خصوصاً في قطاع السيارات، التي تتخذ من المكسيك فروعاً لها، إضافة إلى ترجيحات أن يقوم البنك الفدرالي الأميركي بخفض أسعار الفائدة هذا العام.

وفي الأسواق الأوروبية، ارتفع مؤشر «ستوكس يوروب 600» بنحو 0.21 في المئة أو نقطة واحدة إلى 378 نقطة.

وصعد مؤشر «فوتسي» البريطاني (+ 43) نقطة إلى 7375 نقطة، وارتفع المؤشر الفرنسي «كاك» (+ 18) نقطة إلى 5382 نقطة.

وفي آسيا، ارتفعت الأسهم اليابانية خلال التداولات أمس، مع تراجع الين وسط عودة التوترات التجارية بين واشنطن وبكين، في ظل ترقب قمة مجموعة العشرين.

وأشار الرئيس ترامب إلى احتمالية فرض المزيد من التعريفات على سلع صينية في حال لم يحضر نظيره الصيني الاجتماع المقبل لمجموعة العشرين.

وأغلق مؤشر «نيكي» الجلسة مرتفعاً 0.3 في المئة إلى 21204 نقاط، كما صعد المؤشر الأوسع نطاقاً «توبكس» 0.5 في المئة عند 1561 نقطة.

وتراجعت العملة اليابانية 0.17 في المئة إلى 108.63 ينات مقابل الدولار الأميركي. أيضاً، ارتفعت الأسهم الصينية خلال الجلسة على الرغم من تهديد ترامب مجدداً بفرض رسوم جمركية على سلع صينية حال لم يحضر نظيره الصيني المحادثات التجارية خلال قمة مجموعة العشرين التي ستعقد هذا الشهر في اليابان.

وعند الإغلاق، ارتفع مؤشر «شنغهاي المركب» 2.5 في المئة إلى 2925 نقطة، وكذلك صعد مؤشر «شنتشن المركب» 3.7 في المئة عند 1538 نقطة.

وقفزت الأسهم الصينية المتعلقة بالبنية الأساسية مع تشجيع بكين الحكومات المحلية على استخدام السندات الخاصة وغيرها من أدوات التمويل المعتمدة على السوق لدعم المشروعات الكبرى في محاولة لتعزيز النمو الاقتصادي، وفقاً لما ذكرته وكالة «شينخوا».

وارتفعت العملة الصينية 0.2 في المئة إلى 6.9163 يوان أمام الدولار الأميركي.

هذا المقال "«وول ستريت» تصعد بعد التخلي عن «رسوم المكسيك»" مقتبس من موقع (الجريدة) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الجريدة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق