ارتفاع مساحة الزراعة العضوية إلى 18.6 ألف هكتار

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

بلغت المساحة الإجمالية لإنتاج المملكة من الزراعة العضوية والزراعة تحت التحول في 2018 إلى 18.6 ألف هكتار. وأشارت الوزارة إلى تقديمها 1.8 مليون ريال لدعم 182 مزارعًا للتحول للزراعة العضوبة كجزء من مخطط الدعم المقرر لها حتى عام 2030، لافتة إلى إن مساحات الإنتاج العضوي من الخضار بلغت 306 هكتارات والنخيل 1459 هكتارًا، والنباتات الطبية 46 هكتارًا والفواكه 6416 هكتارًا والحبوب 427 هكتارًا، أما بالنسبة للمساحات تحت التحول ففي النخيل 1168 هكتارًا والخضار 368 والحبوب 32 هكتارًا والفواكة 3731 هكتاًرا. ونظام الزراعة العضوية يعتمد على ضوابط معيَّنة في استخدام الآفات والأسمدة للحد من الأضرار البيئية التي تنتج عن استخدامها في الزراعة التقليدية، ويواجه هذا النوع من الزراعة تحديات منها زيادة المحصول وخفض الأسعار وتغير المناخ والزيادة السكانية التي تلتهم كل ارتفاع في الإنتاج.

من جهة أخرى أشارت الوزارة إلى توصية المملكة بزيادة حصة التمور في برنامج المساعدات العالمي واعتبارها فاكهة غير اعتيادية وتضمينها في برنامج التغذية المدرسية العالمي واعتمادها فاكهة ذات قيمة غذائية عالية. كما دعت في ختام ورشة العمل التي نظمتها الوزارة في العاصمة الإيطالية روما إلى إدراجها في التحالف التعاوني بين المنظمات العالمية في روما وهي الفاو وإيفاد وبرنامج الغذاء العالمي وذلك في إطار مبادرتها لاعتبار التمور فاكهة ذات قيمة غذائية فائقة. وأرجعت الوزارة ذلك إلى ما تتصف به التمور من قيمة غذائية عالية وسهولة زراعتها ونقلها وحفظها، كما أنها مثالية لمكافحة الجوع ونقص التغذية وتحقق الأمن الغذائي المستدام، وأوضحت الوزارة أن تناول 9 تمرات يوميا يؤمن 10% من المقدار الغذائي اليومي الموصى به من الطاقة والكربوهيدارات ومعدلات السكريات العديدة غير النشوية.


هذا المقال "ارتفاع مساحة الزراعة العضوية إلى 18.6 ألف هكتار" مقتبس من موقع (المدينة) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو المدينة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق