الليرة التركية تتراجع 1%.. والأسهم تعاود الخسائر

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

مباشر: تراجعت الليرة التركية بأكثر من 1 بالمائة مقابل الدولار الأمريكي خلال تعاملات اليوم الإثنين، كما أن أسواق الأسهم عاودت الخسائر، مع تلاشي التدخل الحكومي لدعم الأسواق.

وتعرضت الأسواق المالية في تركيا للخسائر مجدداً بعد الارتفاع الذي شهدته في نهاية الأسبوع الماضي على خلفية الاتفاق مع الولايات المتحدة ووقف العملية العسكرية داخل الأراضي السورية.

ومن شأن هذا الاتفاق بين واشنطن وأنقرة أن يجنب الأخيرة من التعرض إلى عقوبات إضافية من قبل الولايات المتحدة، وهو ما أعطى دفعة للأسواق حينذاك.

لكن الأسواق التركية ظللت باللون الأحمر مجدداً اليوم بعدما تراجع منظمو السوق عن بعض الإجراءات التي تم فرضها في الأسبوع الماضي للحماية من التداعيات السلبية.

وقرر سوق المال في تركيا إلغاء قيود الإيداع التي حددت مبيعات الأسهم في أكبر سبعة بنوك مقارنة مع الأسهم الموجودة بحوذة المستثمرين كما أزالت شرط أن تتم عملية البيع عبر شركة الوساطة التي تحتفظ بالسهم فقط، نقلاً عن وكالة بلومبرج.

لكن في المقابل تم الإبقاء على حظر عمليات البيع على المكشوف، والتي تم إقرارها في الأسبوع الماضي من قبل بورصة إسطنبول.

وبحلول الساعة 2:59 مساءً بتوقيت جرينتش، هبطت العملة التركية مقابل نظيرتها الأمريكية بنسبة تزيد عن 1 بالمائة ليرتفع الدولار إلى 5.8481 ليرة.

وفي غضون ذلك، تراجع مؤشر "بي.آي.إس.تي 100" للأسهم التركية بأكثر من 1.2 بالمائة مسجلاً 97201.7 نقطة، ليفقد نحو 1213 نقطة.

وبالنسبة لمؤشر مؤشر "بي.آي.إس.تي 30"، فانخفض بنحو 1.4 بالمائة أو ما يوازي 1750 نقطة ليتراجع إلى 120289.5 نقطة.

وتعرضت بورصة إسطنبول إلى ضربة قوية في الأسبوع الماضي أفقدت على إثرها مؤشرات الأسهم التركية نحو 9 بالمائة من قيمتها في غضون أيام قليلة.

هذا المقال "الليرة التركية تتراجع 1%.. والأسهم تعاود الخسائر" مقتبس من موقع (مباشر (اقتصاد)) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو مباشر (اقتصاد).

أخبار ذات صلة

0 تعليق