10 تريليونات يورو دخل الأوروبيين في 42 دولة بارتفاع 3.5 %

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

a18cee4c3d.jpg

"الاقتصادية" من الرياض

ارتفعت دخول الأوروبيين خلال هذا العام بنحو 3.5 في المائة مقارنة بالعام الماضي، حسبما أظهرت دراسة أجراها معهد "جي إف كيه" الألماني لأبحاث السوق.
وبحسب الدراسة، بلغ متوسط دخل الفرد في 42 دولة شملها البحث هذا العام 14739 يورو. وبلغ إجمالي الدخول نحو 10 تريليونات يورو.
ووفقا لـ"الألمانية" حلت ألمانيا دون تغيير مجددا في المركز الثامن بمتوسط صافي دخل سنوي للفرد يبلغ 23779 يورو.
وتربعت في المرتبة الأولى بفارق كبير إمارة ليشتنشتاين، بمتوسط دخل سنوي للفرد 67500 يورو، وحلت في المرتبة الثانية مجددا سويسرا "42067 يورو".
وتقدمت من المرتبة الرابعة إلى الثالثة لوكسمبورج، بمتوسط دخل سنوي للفرد بلغ هذا العام 35096 يورو. وحلت آيسلندا في المرتبة الرابعة "32988 يورو"، وجاء في المرتبة الأخيرة أوكرانيا بمتوسط دخل صافي للفرد 1830 يورو.
وتوصل معهد "جي إف كيه" إلى نتائجه عبر تقييم الدخول الاسمية المتاحة، ويعني هذا أنها لم تحتسب فيها تأثيرات التضخم.
واستند المعهد في نتائجه إلى بيانات إحصائيات ضرائب الدخل والإعانات الاجتماعية وتنبؤات المعاهد الاقتصادية.
وفي ذات السياق، أظهرت دراسة أجرتها شركة "إرنست آند يونج" للاستشارات الاقتصادية والإدارية ونشرت أمس تقدم العاصمة الفرنسية باريس على العاصمة الألمانية برلين في جذب المشاريع الاستثمارية الناشئة خلال النصف الأول من العام الحالي.
وبحسب الدراسة، بلغت قيمة رؤوس أموال المشاريع الناشئة التي تم تسجيلها في باريس خلال النصف الأول من العام الحالي 2.2 مليار يورو "2.5 مليار دولار" مقابل ملياري يورو للمشاريع التي تم تسجيلها في برلين خلال الفترة نفسها.
وتفوقت باريس بشدة على برلين من حيث عدد هذه المشاريع، حيث بلغ عدد المشاريع الناشئة التي تم تسجيلها في العاصمة الفرنسية خلال الأشهر الستة الأولى من العام الحالي 230 مشروعا، مقابل 129 مشاريع في العاصمة الألمانية.
في المقابل، حافظت لندن على تفوقها في هذا السباق، حيث بلغ عدد المشاريع الناشئة التي تم تسجيلها فيها خلال النصف الأول من العام الحالي 323 مشروعا برأسمال إجمالي بلغ 5.7 مليار يورو.
وقال بيتر لينارتس، الشريك في "إرنست آند يونج"، إن الدعم الحكومي الذي تقدمه فرنسا لهذه المشاريع أسهم في جذب مزيد من هذه المشاريع إليها، حيث أكدت الحكومة الفرنسية سعيها إلى جعل البلاد مركزا رئيسا للمشاريع الناشئة.
كان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قد أعلن في 2017 اعتزامه تحويل فرنسا إلى "دولة المشاريع الناشئة" من خلال الدعم الحكومي ودعوة الشركات الفرنسية الكبرى إلى الاستثمار في المشاريع الناشئة.
وعلى مدار 2018، جذبت برلين 2.6 مليار يورو للاستثمار في المشاريع الناشئة مقابل 2.5 مليار يورو في باريس. وفي 2017 كانت العاصمة الألمانية تتوفق بصورة أكبر على العاصمة الفرنسية في هذا السياق.

إنشرها

هذا المقال "10 تريليونات يورو دخل الأوروبيين في 42 دولة بارتفاع 3.5 %" مقتبس من موقع (الاقتصادية) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الاقتصادية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق