«الإمارات» تستخدم تقنية RFID لتفقد معدات الطوارئ

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

دبي:«الخليج»

أعلنت «طيران الإمارات»، عن استخدام تقنية التعريف باستخدام موجات الراديو RFID لتتبع معدات الطوارئ التي تحمل عادةً على الطائرات.
وعلى الرغم من أن ناقلات جوية أخرى تستخدم التقنية ذاتها، إلا أن طيران الإمارات تكمل يومياً إجراء أكبر عدد من عمليات مسح RFID، لأكثر من 250 طائرة تحمل ما يزيد على 133 ألف سترة نجاة.
الأهم من ذلك أن هذه التقنية ساعدت الفريق الهندسي على تتبع معدات الطوارئ على الطائرات مع الضمان الكامل لسلامة البيانات ودقتها، بالإضافة إلى إدارة المخزون بكفاءة أكبر.
وقال أحمد صفا، نائب رئيس أول طيران الإمارات لخدمات الدعم الهندسي: نبحث باستمرار عن تقنيات من شأنها تعزيز الامتثال والكفاءة وراحة الموظفين بما يضمن نتائج نهائية إيجابية. وقد حقق استخدام تقنية RFID لتتبع معدات الطوارئ لفريق عملنا ثلاثة إنجازات مهمة. فالتقنية تتوافق مع معايير السلامة الصارمة لدينا وتقلل التحديات التي تطرحها عملياتنا الضخمة والأسطول كما تسلط الضوء على شغف فريق عملنا ومهاراته. وقد تعاونت عدّة فرق عمل ليبصر هذا المشروع النور.
وتحتوي كل طائرة في العادة على نحو 30 أداة طوارئ مختلفة، تشمل سترات النجاة وأسرّة الأطفال وأجهزة إزالة الرجفان القلبي وأدوات الإسعافات الأولية وأجهزة إطفاء الحريق والأدوات الطبية وزجاجات الأوكسجين والمولدات ومعدات الحماية التنفسية. وتمتلك طيران الإمارات نحو 180 ألف أداة طوارئ ضمن أسطولها.
من جهة أخرى، وقعت منظمة اليابان الوطنية للسياحة أول أمس مذكرة تعاون مع طيران الإمارات في سبيل تنمية السياحة إلى اليابان من دول الشرق الأوسط، حيث ستساهم الجهتان في ترويج اليابان كوجهة رئيسية للمسافرين الباحثين عن تجربة عريقة وفاخرة وفريدة من نوعها.
وتستهدف الحملة الترويجية المنوعة المستهلكين في الدول الخليجية من خلال عدة أنشطة مشتركة عبر عدد من المنصات الإلكترونية والإعلامية.
أعلنت منظمة اليابان الوطنية للسياحة مسبقاً في شهر مارس من هذا العام أنها قد سلطت الضوء على منطقة الشرق الأوسط لتكون سوقاً محورياً جديداً في استراتيجية تنمية السياحة لليابان، وبذلك رفعت المنظمة عدد الأنشطة التسويقية في المنطقة نظراً للطلب العالي على الوجهات الخارجية الفاخرة. واستكملت المنظمة تعزيز الحضور الترويجي في المنطقة باشتراكها في سوق السفر العربي 2019 في شهر إبريل وافتتاحها لمكتب تمثيلي في دبي مع شركة آفياريبس في سبتمبر. كما وشاركت المنظمة في ندوات ترويجية مشتركة مع وكالات السفر الرائدة في الإمارات يومي 29 و30 أكتوبر قبيل توقيع المذكرة مع طيران الإمارات.
وفي إطار مواصلة جهودها التسويقية المستمرة والتزامها بسوق الشرق الأوسط، تخطط منظمة اليابان الوطنية للسياحة أيضاً لفتح مكتب مباشر في دولة الإمارات في عام 2020، حيث يتم من خلاله تقوية الأنشطة الترويجية في المنطقة.
وقال عدنان كاظم الرئيس التنفيذي للعمليات التجارية بطيران الإمارات: يسعدنا أن نشارك منظمة اليابان الوطنية للسياحة في ترويج السياحة اليابانية إلى دول مجلس التعاون الخليجي. وتؤكد اتفاقية الترويج المشترك لليابان ثقة طيران الإمارات في الإمكانيات والجاذبية التي تتمتع بها الدولة كوجهة رائدة عالمية المستوى تقدم تجارب فريدة من نوعها، ونحن ملتزمون بالترويج للسياحة من الأسواق الرئيسية المستهدفة والتي تشمل الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية والكويت. كما ونهدف إلى لعب دور رئيسي في تنمية السوق من خلال اتصالنا القوي بثلاثة مطارات يابانية هي طوكيو ناريتا وطوكيو هانيدا ومطار كانساي الدولي في أوساكا.

هذا المقال "«الإمارات» تستخدم تقنية RFID لتفقد معدات الطوارئ" مقتبس من موقع (الخليج) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الخليج.

أخبار ذات صلة

0 تعليق