5.9 % مكاسب مؤشر دبي و2.35% لأبوظبي منذ بداية العام

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

دبي: أنور داود

تنطلق تداولات شهر ديسمبر/ كانون الأول في أسواق الإمارات اليوم، بعد انتهاء إجازة اليوم الوطني، فيما يتطلع المستثمرون إلى شهر إيجابي بعدما تكبدت الأسهم خسائر خلال الشهر الماضي مقلصة مكاسب العام.

وأنهت أسواق الأسهم، تداولاتها خلال نوفمبر/ تشرين الثاني 2019، في المنطقة الحمراء، وسط ضغوط قوية من المؤشرات القطاعية الرئيسية مثل «العقار» و«البنوك» و«الاتصالات»، لينخفض مؤشر سوق دبي المالي 2.48%، فيما انخفض مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية 1.5%، ما قلص مكاسب السوقين منذ بداية العام إلى 5.9% و2.35% على التوالي.

مرت الأسواق خلال نوفمبر، بموسم الإعلان عن النتائج المالية للربع الثالث 2019، فلم تشفع النتائج القوية لبعض الشركات المدرجة، فسيطرت عمليات البيع خلال جلسات متفرقة من الشهر على سلوك المستثمرين.

وارتفعت السيولة المتداولة في السوقين خلال الشهر بنسبة 5% إلى 9.04 مليار درهم، مقارنة مع 8.6 مليار درهم في نوفمبر 2018، وتوزعت السيولة ما بين 4.96 مليار درهم في دبي، و4.08 مليار درهم في أبوظبي وبلغت الكميات المتداولة من الأسهم نحو 4.58 مليار سهم، منها 3.37 مليار سهم في دبي، و1.2 مليار سهم في أبوظبي، وبلغ إجمالي الصفقات التي أبرمها المستثمرون نحو 91 ألف صفقة.

واستحوذت 3 شركات على ثلث السيولة في السوقين، حيث شهد «أبوظبي الأول» 1.33 مليار درهم، و«الإمارات دبي الوطني» 687 مليون درهم، و«إعمار العقارية» 971 مليون درهم.

وطغى الأداء السلبي على الأسهم القيادية الأكثر وزناً في المؤشرات العامة لسوقي دبي وأبوظبي، وبالتالي زادت الضغوط على السوقين، لتتخلى الأسهم عن بعض مكاسبها التي حظيت بها في جلسات متفرقة من الشهر.

وسيطر التباين على توجهات الاستثمار المؤسسي، الذي سجل محصلة شرائية في دبي ب 78 مليون درهم، ومحصلة بيعية في أبوظبي ب 221.5 مليون درهم، كما اتجه الأجانب غير العرب نحو الشراء في دبي بنحو 173.3 مليون درهم، ونحو البيع في أبوظبي بنحو 534.5 مليون درهم.

سوق دبي

وتفصيلاً، انخفض سوق دبي المالي في نوفمبر بنسبة 2.48%، فاقداً 68.2 نقطة من مؤشره العام، ليغلق عند 2678.7 نقطة، متخلياً عن أعلى مستوى له عند 2749.82 نقطة، ومرتفعاً من أدنى مستوى عند 2647.09 نقطة، ولا يزال المؤشر العام للسوق مرتفعاً بنسبة 5.89% منذ بداية العام.

وكان التراجع الأكبر لمؤشر العقار الذي انخفض 5.24%، وسط تراجع جماعي لأسهم القطاع، وخاصة «أرابتك» التي هبطت أسعار أسهمها بنسبة 33.51% إلى 1.23 درهم، وسط تداولات بقيمة 154.7 مليون درهم، كما هبط سهم «إعمار للتطوير» 11.11% إلى 3.6 درهم، بتداول 500.4 مليون درهم، وتراجع «إعمار العقارية» أكثر الأسهم تأثيراً في القطاع، بنسبة 3.28% إلى 4.13 درهم، متصدراً تداولات السوق بقيمة 970.7 مليون درهم وانخفض «الاتحاد العقارية» 3.54% إلى 0.300 درهم، بتداول 212.5 مليون درهم، وتراجع «ديار» 2.47% و«إعمار مولز» 2.05% و«داماك» 9.41%.

وتراجع البنوك 1.58%، وسط ضغوط كبيرة من «الإمارات دبي الوطني» الذي انخفض 2.5% وتخلى عن مستوى 12 درهماً، ليغلق عند 11.7 درهم، وسط تداولات بقيمة 687.32 مليون درهم، وتراجع «أملاك للتمويل» 16.94% إلى 0.461 درهم، بتداول 100 مليون درهم، فيما ارتفع «دبي الإسلامي» 0.19% إلى 5.3 درهم، بتداول 476.2 مليون درهم و«جي إف إتش» 0.34% إلى 0.89 درهم، بتداول 271 مليون درهم، كما تراجعت أسهم الإدراج المزدوج الأخرى، وعلى رأسها «الإثمار» 18.7% و«المصرف الخليجي التجاري» 13.97%.

وتراجع التأمين 4.4%، مع انخفاض «أمان» 10.65% إلى 0.411 درهم، و«سلامة» 7.04% إلى 0.541 درهم، و«تكافل الإمارات» 3.42% إلى 1.13 درهم.

وتباينت إغلاقات قطاع الاستثمار، مع انخفاض «دبي للاستثمار» 2.33% إلى 1.26 درهم، وارتفاع «سوق دبي المالي» 4.28% إلى 0.925 درهم، و«شعاع» 5.49% إلى درهم واحد، بتداول 84 مليوناً.

وفي قطاع النقل، قفز سهم «العربية للطيران» 6.62% إلى 1.45 درهم، بتداول 461 مليون درهم، فيما تراجع «أرامكس» 4.85% إلى 3.73 درهم.

وسجل مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية، تراجعاً بنسبة 1.51%، بما يعادل 77 نقطة، ليغلق عند مستوى 5030.75 نقطة، متخلياً عن أعلى مستوى له عند 5107.76 نقطة، فيما قلص المؤشر مكاسبه منذ بداية العام إلى 2.35%.

وتراجع مؤشر البنوك 1.35%، وسط تراجع «أبوظبي التجاري» 3.21% إلى 7.55 درهم، وسط تداولات بقيمة 445 مليون درهم، كما تراجع «أبوظبي الإسلامي» 4.49% إلى 5.11 درهم، فيما تراجع «أبوظبي الأول» بنسبة طفيفة بلغت 0.13% إلى 15.2 درهم، بتداول 1.33 مليار درهم، ليتصدر بذلك، تداولات السوق.

وانخفض الاستثمار 4.34%، متأثراً بتراجع «إشراق» 6.52% إلى 0.344 درهم، و«الواحة كابيتال» 2.97% إلى 0.98 درهم.

وتراجع العقار 7.78%، بعدما هبط سهم «الدار العقارية» 7.66% إلى 2.17 درهم، بتداول 279.5 مليون درهم، وتراجع «رأس الخيمة العقارية» 8.3% إلى 0.42 درهم.

وانخفض الاتصالات 1.57%، بعدما تراجع سهم «اتصالات» بنفس النسبة، ليغلق عند 16.3 درهم، بتداول 429 مليون درهم.

وتباينت إغلاقات قطاع الطاقة، وسط ارتفاع «دانة غاز» 1.64% إلى 0.931 درهم، بتداول 106 ملايين درهم، وارتفاع «أدنوك للتوزيع» 3.44% إلى 2.71 درهم، بتداول 78.8 مليون درهم، فيما تراجع «طاقة» 14.85% إلى 0.579 درهم.

وارتفع السلع 7.64%، بعدما قفز سهم «العالمية القابضة» 12.97% إلى 5.66 درهم، بتداول 211.7 مليون درهم.

توجهات المستثمرين

وعلى صعيد تحركات المستثمرين في السوقين، تباينت توجهات المستثمرين الأجانب غير العرب، بعدما سجلوا محصلة بيعية في أبوظبي بنحو 534.5 مليون درهم، ومحصلة شرائية في سوق دبي بنحو 173.3 مليون درهم.

وبلغ إجمالي مشترياتهم في السوقين نحو 3.34 مليار درهم، فيما بلغت مبيعاتهم نحو 3.7 مليار درهم، ليصل صافي الاستثمار(في السوقين) نحو 361 مليون درهم، كمحصلة بيع.

وسجل المستثمرون المواطنون، محصلة شراء في سوق أبوظبي بقيمة 615.8 مليون درهم، فيما سجلوا محصلة بيع في دبي بقيمة 211.8 مليون درهم، وبلغ إجمالي مشترياتهم في السوقين نحو 4.77 مليار درهم، ومبيعاتهم نحو 4.37 مليار درهم.

وسجل العرب، محصلة شرائية في السوقين بقيمة 28 مليون درهم، نتيجة لمشتريات بقيمة 431 مليون درهم، ومبيعات بقيمة 404 ملايين درهم.

وتباينت توجهات الخليجيين في السوقين، بعدما سجلوا محصلة بيع في أبوظبي بنحو 95.12 مليون درهم، ومحصلة شراء في دبي بقيمة 24.7 مليون درهم، وبلغ إجمالي مشترياتهم نحو 506 ملايين درهم، ومبيعاتهم نحو 576 مليون درهم.

كما تباينت أيضاً توجهات المستثمرين المؤسسيين، بعدما سجلوا محصلة شراء في سوق دبي المالي بنحو 78.15 مليون درهم، ومحصلة بيع في سوق أبوظبي بقيمة 221.5 مليون درهم.

وبلغت مشتريات المؤسسات في السوقين نحو 6.2 مليار درهم، فيما بلغت مبيعاتهم نحو 6.34 مليار درهم تقريباً. وبلغت مشتريات الأفراد في السوقين نحو 2.7 مليار درهم، فيما بلغت مبيعاتهم نحو 2.56 مليار درهم.

هذا المقال "5.9 % مكاسب مؤشر دبي و2.35% لأبوظبي منذ بداية العام" مقتبس من موقع (الخليج) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الخليج.

أخبار ذات صلة

0 تعليق