آمال تعافي الطلب تدفع بالنفط نحو أول مكسب أسبوعي منذ يناير

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

bbd86241cb.jpg

«الاقتصادية» من الرياض

صعدت أسعار النفط أمس محققة أول مكسب أسبوعي منذ أوائل كانون الثاني (يناير)، إذ يراهن المستثمرون على أن التأثير الاقتصادي للفيروس التاجي سيكون قصير الأجل، ومن ثم تعافي الطلب على الوقود، كما يأمل المستثمرون في مزيد من التحفيز من البنك المركزي الصيني لمواجهة أي تباطؤ.
وبحسب "رويترز"، ارتفع خام برنت 65 سنتا، بما يعادل 1.22 في المائة، إلى 57.13 دولار للبرميل، وصعد الخام 5.4 في المائة منذ بداية الأسبوع الماضي، وهي أكبر زيادة أسبوعية في ستة أسابيع.
وتقدم خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 49 سنتا، أو 1 في المائة، ليصل إلى 51.99 دولار للبرميل، ليصعد 3.7 في المائة خلال الأسبوع الماضي.
وأربك الفيروس التاجي في الصين، ثاني أكبر اقتصاد في العالم وأحدث هزة بأسواق الطاقة، ومنذ بداية العام، خسر برنت 15 في المائة، لكن معنويات السوق تحسنت مع بدء عودة المصانع في الصين للعمل وتيسير الحكومة لسياستها النقدية.
ويرى دان برويليت وزير الطاقة الأمريكي أن تأثير تفشي الفيروس في الصين على أسواق الطاقة العالمية هامشي، ومن المستبعد أن يؤثر بصورة مأساوية في أسعار النفط حتى مع هبوط الطلب الصيني بمقدار 500 ألف برميل يوميا.
وذكرت وكالة الطاقة الدولية أن الطلب النفطي في الربع الأول من العام الجاري يتجه للانخفاض، مقارنة بما كان عليه قبل عام، وذلك للمرة الأولى منذ الأزمة المالية في 2009 وبسبب تفشي الفيروس.
وفي مواجهة تراجع الطلب، تدرس منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" ومنتجون حلفاء، في إطار ما يعرف باسم "أوبك+"، خفض الإنتاج بما يصل إلى 2.3 مليون برميل يوميا.
وذكرت "أوبك" أن مخزونات الخام التجارية لدى منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية ارتفعت 6.8 مليون برميل خلال ديسمبر الماضي على أساس شهري لتسجل 2918 مليون برميل، أما على أساس سنوي، فإن المخزونات النفطية العالمية ارتفعت بمقدار 45.3 مليون برميل، مقارنة بالشهر نفسه من 2018، وتعد المخزونات العالمية أعلى بنحو 29.5 مليون برميل مع متوسط آخر خمسة أعوام. من جهتها، أفادت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية بأن مخزونات الولايات المتحدة من النفط الخام ارتفعت بأعلى من المتوقع الأسبوع الماضي، بينما انخفض مخزون البنزين ونواتج التقطير.
وزادت مخزونات الخام 7.5 مليون برميل على مدار الأسبوع الماضي لتصل إلى 435 مليون برميل، وكان محللون قد توقعوا في استطلاع أن ترتفع المخزونات ثلاثة ملايين برميل.
ونمت مخزونات الخام في نقطة التسليم في كاشينج في ولاية أوكلاهوما 1.7 مليون برميل الأسبوع الماضي، وأظهرت البيانات ارتفاع استهلاك الخام في مصافي التكرير 48 ألف برميل يوميا الأسبوع الماضي.
وزادت معدلات تشغيل المصافي 0.6 نقطة مئوية، بينما انخفضت مخزونات البنزين 95 ألف برميل إلى 261.1 مليون برميل، في حين توقع المحللون في استطلاع أن ترتفع 546 ألف برميل. ونزلت مخزونات نواتج التقطير، التي تشمل الديزل وزيت التدفئة، مليوني برميل إلى 143.2 مليون برميل، مقابل توقعات لانخفاض قدره 557 ألف برميل.
وارتفع صافي واردات الولايات المتحدة من النفط الخام 806 آلاف برميل يوميا إلى 4.01 مليون برميل يوميا الأسبوع الماضي.

إنشرها

هذا المقال "آمال تعافي الطلب تدفع بالنفط نحو أول مكسب أسبوعي منذ يناير" مقتبس من موقع (الاقتصادية) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الاقتصادية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق