صحف الإمارات: تعليق العصيان في السودان حتى إشعار آخر

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

الصحف تناولت تلقي اليمن ضمانات من الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو جوتيريس، بالتزام مبعوثه الخاص إلى اليمن مارتن جريفيث، بالمرجعيات الثلاث وضمان تنفيذ اتفاق الحديدة

تصدرت أوضاع الصراع في الشرق الأوسط عناوين الصحف الإماراتية الصادرة اليوم الأربعاء، إذ تصدرت التطورات في السودان عناوين تلك الصحف، كما تناولت الأوضاع في اليمن وسوريا، إضافةً إلى العديد من القضايا الأخرى. أشارت صحيفة "الإمارات اليوم" إلى إعلان قوى الحرية والتغيير، التي تقود الحراك الشعبي في السودان، أمس، تعليق العصيان المدني، ورفع الإضراب السياسي في البلاد "حتى إشعار آخر"، في حين أعلن المجلس العسكري تشكيل لجنة تحقيق في الأحداث المتعلقة بفض الاعتصام.

وأفادت صحيفة "الاتحاد" أن محمود درير الذي يتولى وساطة منذ زيارة قام بها رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد الأسبوع الماضي، قال للصحفيين: "وافقت قوى الحرية والتغيير على إنهاء العصيان المدني اعتبارا من نهاية اليوم"، مضيفا: "اتفق الطرفان على العودة إلى المفاوضات قريبا وعلى أنه لا عودة عن ما اتفق عليه سابقا

وأفادت صحيفة "الاتحاد" أن محمود درير الذي يتولى وساطة منذ زيارة قام بها رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد الأسبوع الماضي، قال للصحفيين: "وافقت قوى الحرية والتغيير على إنهاء العصيان المدني اعتبارا من نهاية اليوم"، مضيفا: "اتفق الطرفان على العودة إلى المفاوضات قريبا وعلى أنه لا عودة عن ما اتفق عليه سابقا بشأن مجلس الوزراء والبرلمان، على أن يستكمل النقاش حول المجلس السيادي".
وتابع: "وافق المجلس العسكري إبداءً لحسن النية على إطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين".

وتحت عنوان "الإمارات: نتواصل مع الأطراف السودانية لتحقيق الانتقال المنظم"، نقلت صحيفة "الخليج" عن الدكتور أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية، تأكيده أن الإمارات تتواصل مع كل مكونات المعارضة السودانية ومع المجلس العسكري الانتقالي، وأضاف: "رصيدنا الخيّر ومصداقيتنا وسيلتنا للمساهمة في دعم الانتقال السلمي بما يحفظ الدولة ومؤسساتها في السودان الشقيق".

وتحت عنوان "واشنطن ملتزمة بمساعدة السودان"، أشارت "الخليج" أيضا إلى إعلان الخارجية الأمريكية، أمس الثلاثاء، أنها تسعى مع الشركاء الدوليين لتحقيق السلام في السودان، مؤكدة أنها مستمرة في الالتزام بمساندة الشعب السوداني.
وأضافت أن الشعب السوداني يستحق حكومة مدنية تعمل لصالحه.

وبالانتقال إلى الشأن السوري، ذكرت صحيفة "البيان" أن الدفاعات الجوية السورية تصدت لصواريخ إسرائيلية وأسقطت عددا منها في تل الحارة بالمنطقة الجنوبية.
وأضافت أن العدوان الإسرائيلي أسفر عن خسائر مادية ولا توجد خسائر بشرية.
وأوضحت "الاتحاد" أن تل الحارة يقع في محافظة درعا، وهو من التلال الإستراتيجية المطلة على هضبة الجولان المحتلة.

وقالت الوكالة السورية إن "العدو الإسرائيلي بعد عدوانه بعدد من الصواريخ، بدأ في حرب إلكترونية، حيث تتعرض الرادارات للتشويش".

وحول الأوضاع في اليمن، أفادت "الخليج" تحت عنوان "ضمانات أممية بالتزام جريفيث بمرجعيات السلام في اليمن"، أن الرئاسة اليمنية كشفت عن تلقيها ضمانات من الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو جوتيريس، بالتزام مبعوثه الخاص إلى اليمن مارتن جريفيث، بالمرجعيات الثلاث وضمان تنفيذ اتفاق الحديدة بشكل صحيح، وفقا للقرارات الدولية والقانون اليمني.

يأتي ذلك بعد ساعات من لقاء جمعَ بين الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، ومساعده الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية روزماري ديكارلو، في العاصمة السعودية الرياض.

كما تناولت "الاتحاد" تواصل المعارك بين قوات الشرعية اليمنية مسنودة بالتحالف العربي، وميليشيات الحوثي الإرهابية الموالية لإيران في عدد من جبهات القتال، بينما صعدت الميليشيات عمليات القصف العشوائي ضد القرى السكنية في محافظة الضالع، واستمر الانقلابيون في التصعيد العسكري في محافظة الحديدة، حيث تصمد هدنة هشة منذ أواخر العام الماضي.

وتحت عنوان "واشنطن: إيران تجاوزت كل الخطوط الحمراء"، ذكرت "البيان" أن مستشار الأمن القومي الأمريكي، جون بولتون، أكد أن إيران تجاوزت كل الخطوط الحمراء وخرقت الاتفاق النووي.

وقال في تصريحات للصحفيين إن قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب كان صحيحا بالانسحاب من الاتفاق النووي وفرض عقوبات على الاقتصاد الإيراني.

كما أكد المبعوث الأمريكي إلى سوريا جيمس جيفري، أن أنشطة إيران طالت اليمن وسوريا ولبنان، وأن حملة الضغط الأمريكية تستهدف إخراجها منها، مشددا على أن واشنطن ستواصل الضغط على طهران لتحقيق أهدافها.

هذا المقال "صحف الإمارات: تعليق العصيان في السودان حتى إشعار آخر" مقتبس من موقع (التحرير الإخبـاري) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو التحرير الإخبـاري.

أخبار ذات صلة

0 تعليق