3 مليارات جنيه استثمارات في مراكز البيانات العملاقة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

المؤتمر يرسم خارطة الطريق للتحول الرقمي في مصر.. صناعة مراكز البيانات تساهم في تعزيز حضور قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ودوره في بناء الاقتصاد

أكد الخبراء المشاركون في المؤتمر الثالث لمستقبل مراكز البيانات The future of Data Centers الذي انطلقت فعالياته اليوم، بحضور الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات، أهمية صناعة مراكز البيانات بوصفها ركيزة أساسية في التحول الرقمي الذي تتبناه الدولة المصرية، وأن صناعة مراكز البيانات ستساهم في تعزيز حضور قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ودوره في بناء الاقتصاد، خاصة أن هناك مشروعات قائمة في الوقت الحالي تقدّر استثماراتها المبدئية بأكثر من 3 مليارات جنيه في العاصمة الإدارية الجديدة وبعض المشروعات الخاصة.

أعرب المهندس عمرو فاروق، رئيس المؤتمر، عن سعادته بزيادة نسب الحضور والمشاركة من قبَل المتخصصين في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وغيرهم من المشاركين، مؤكدًا أن مراكز البيانات تعتمد على 11 نطاقا رئيسيا يتناولها المؤتمر في جلساته، وهي: Facilities ،Virtualization& Hyper Convergence ،Computing

أعرب المهندس عمرو فاروق، رئيس المؤتمر، عن سعادته بزيادة نسب الحضور والمشاركة من قبَل المتخصصين في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وغيرهم من المشاركين، مؤكدًا أن مراكز البيانات تعتمد على 11 نطاقا رئيسيا يتناولها المؤتمر في جلساته، وهي: Facilities ،Virtualization& Hyper Convergence ،Computing ،Storage ،Network ،Hardware& Platform ،Orchestration& User Management ،Application &Cloud Governance ،Compliance & Audits،Physical-Cyber Security ،Process& Governance.

وتابع: "ستعقد جلسات نقاشية مهمة على مدار يومي المؤتمر منها أربع جلسات تخصصية أبرزها قيادة المرأة في مجتمع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ومن أبرز المتحدثين فيها الدكتورة ماريان عازر النائبة في البرلمان المصري، وتتناول الجلسة الثانية تحديات الأمن السيبراني في مصر والعالم ويحاضر فيها عدد من الخبراء المتخصصين، كما يحاضر في الجلسة الثالثة الدكتور محمد حجازي رئيس لجنة التشريعات بوزارة الاتصالات ويناقش قانون حماية البيانات الشخصية، بينما تتناول الجلسة الرابعة تأثير شبكات التواصل الاجتماعي فى المجتمع، وتتحدث فيها الدكتورة مي البطران، النائبة البرلمانية.

وأشار فاروق إلى أن المعرض المصاحب للمؤتمر تشارك فيه 30 شركة، وتستعرض الشركات تجارب حية وواقعية أمام المشاركين في المؤتمر.

وأكد المهندس محمد سامح، من الشركة المصرية للاتصالات، أن "المصرية للاتصالات" تخطو خطوات ثابتة في مشروعات مراكز البيانات، خاصة أنها قد وقعت مؤخرا عدة اتفاقيات تعاون مع مايكروسوفت ونوكيا وهواوي للمضي في مشروعات بناء مراكز البيانات بهدف تقديم خدمات الحوسبة السحابية وتنمية الطلب محليا وعالميا.

ومن جانبه أكد المهندس بسام زكي، نائب رئيس شركة فايبر مصر، أن هناك تركيزا واهتماما كبيرا من الحكومة بالإسراع في منظومة التحول الرقمي والمشروعات التي تعتمد عليها مثل العاصمة الإدارية الجديدة، خاصة أن هناك مشروعات قائمة في الوقت الحالي تقدر فيها الاستثمارات المبدئية بـ200 مليون دولار، مشيرا إلى أن "فايبر مصر" ستناقش عددا من الموضوعات الرئيسية خلال المؤتمر، أبرزها خارطة مراكز البيانات بمصر والتصميمات الأمنية لتكنولوجيا الحوسبة السحابية، وسيشارك في الحديث خبراء من فايبر مصر لمناقشة أحدث الاتجاهات في مستقبل صناعة مراكز البيانات وتناول المجالات المختلفة لـتكنولوجيا مراكز البيانات.

ووصف المهندس طارق شبكة، رئيس مجلس إدارة شركة MCS Holding الدور الذي تلعبه الشركة في السوق بأنها تعد همزة الوصل بين مقدمى الخدمات والعملاء، مؤكدا أن مصر لديها فرص عظيمة لكي تصبح المركز الإقليمي لصناعة مراكز البيانات بفضل توافر الكوادر البشرية المدربة والمؤهلة على أعلى مستوى احترافي.

وأكد محمود سامي، المسؤول عن الأسواق الناشئة في شركة FORCEPOINT، أن العالم يخوض سباقا حقيقيا بين الشركات العاملة في مجال الأمن المعلوماتي والهاكرز، مشيرا إلى أن هذا السباق لن ينتهي أبدا، ورغم ذلك فإن حلول تأمين البيانات والمعلومات ما هي إلا عامل مهم ورئيسي في تحليل الأعمال.

وتوقع المهندس محمد شاهين، نائب رئيس شركة شنايدر مصر وشمال شرق إفريقيا لقطاع الصناعة وتكنولوجيا المعلومات، أن يتضاعف النمو لمراكز البيانات في منطقة الشرق الأوسط ومصر، مشيرا إلى أن شنايدر إليكتريك هي الشركة الأولى عالميا في قطاع تكنولوجيا المعلومات ومراكز البيانات، وحلول شبكات الأعمال والمنازل.

هذا المقال "3 مليارات جنيه استثمارات في مراكز البيانات العملاقة" مقتبس من موقع (التحرير الإخبـاري) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو التحرير الإخبـاري.

أخبار ذات صلة

0 تعليق