"يمشي حبه ويتوقف حبه".. شكاوى من تدني الخدمة بشركات النقل الجماعي بالغردقة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أعطال مستمرة على الطرق بصفه مستمرة

تأخر في إقلاع الرحلة أوتوبيسات غير مطابقة للمواصفات

أسلوب غير لائق من السائق مع الركاب

خدمة العملاء تتجاهل الرد على الركاب

رحلة السفر من الغردقة للقاهرة على مرحلتين بسبب سوء الخدمة 

انتشرت شركات النقل الجماعي فى محافظة البحر الأحمر بصورة ملحوظة، نظرًا لعدم وجود خط سكة حديد يربط المحافظة بالمحافظات الأخرى، وأصبحت الأوتوبيسات هى الوسيلة الوحيدة للانتقال من وإلى مدن المحافظة وباقى المحافظات، ولأن نسبة كبيرة من المقيمين بالمحافظة مغتربون من محافظات مختلفة جاءوا للعمل فى قطاع السياحة والأعمال المرتبطة بها وغيرها من العمل في مجالات أخرى.

وأصبحت شركات النقل الوسيلة الرئيسية لنقل الركاب إلى مختلف المحافظات، ورغم تعدد الشركات إلا أن الشكاوى من الخدمات لا تنتهى من قبل الركاب، بسبب تأخر المواعيد وتهالك بعض الأوتوبيسات وتعطلها فى الطريق، فضلًا عن تأخر الأوتوبيس عن رحلته المقررة، واشتكى عدد كبير من المواطنين من سوء الخدمة وعدم الالتزام بالمواعيد المقررة، وأيضا تعطل الأتوبيسات على الطرق بصفة مستمرة وأجمع عدد من المواطنين على أن بعض الشركات الخاصة لن تصلح بالتشغيل فضلا عن المغالاة في سعر التذكرة في الفترة الأخيرة.

وقال أحد الركاب الذين يترددون من حين إلى آخر للسفر إلى القاهرة على متن إحدى الشركات الشهيرة بالغردقة للنقل الجماعي: "ه. ج. ت"، مؤكدا أن الأوتوبيسات حالتها سيئة جدًا ولا تتناسب مع المسافة الطويلة التى يقضيها الركاب فى الطريق.

وأضاف: كنت ذاهبا إلي القاهرة على متن أحد الأتوبيسات التابعة لشركة "ه. ج. ت" وتكلفة تلك التذكرة 210 جنيهات ذهاب فقط وقبل دخول القاهرة 82 كيلو متر حدث عطل بالأتوبيس وخرجت أدخنة من ماتور الأتوبيس مما أدى إلى حالة من الذعر بين الركاب وانتشار الركاب على الطريق السريع ينتظرون من ينجدهم من قلب الصحراء.

وتابع: عند الاتصال بخدمة العملاء بتقديم شكوى عادة ما لا يجدون رده وإذا تم الرد يكون الرد قاسيا، موضحا أن الرحلة من الغردقة إلى القاهرة هي رحلة عذاب خاصة مع الأطفال لعدم توفر حمام يليق بالركاب وطول الرحلة يعطل الأتوبيس أكثر من مرة.

فيما قال راني عسل، من محافظة الدقهلية، أنه يعمل فى السياحة ويسافر إلى محافظته كل شهر، ويعانى أشد المعاناة من الأوتوبيسات التى تتأخر فى المواعيد كثيرًا، بجانب تدنى مستوى الخدمة المقدمة للركاب وتعطل البعض منها أثناء الرحلة فى وسط الصحراء مضيفًا: عشان تركب أوتوبيس كويس لازم تدفع مش أقل من 300 جنيه إلى القاهرة، وهذا يمثل عبئًا ماديًا فى ظل الظروف الاقتصادية.

"أهالي البحر الأحمر يطالبون بتشديد الرقابة على شركات النقل الجماعي بمدينة الغردقة" 

وكان طالب المواطنون بالبحر الأحمر تشديد الرقابة علي شركات الأتوبيس الخاصة بعد قرار تطبيق التعريفة الجديدة الأخيرة ومتابعة حالة الأتوبيسات هذه الشركات؛ ويوجد بعض الشركات تستغل المواطنين بارتفاع أسعار التذاكر في حين عدم توفير أتوبيسات لا تصلح للسفر.

وخلال اجتماع طارئ شمل قيادات محافظة البحر الأحمر اقر اللواء أحمد عبد الله محافظ البحر الأحمر التعريفة الخاصة بالمواصلات داخل وخارج المحافظة خاصة بعد زيادة أسعار المحروقات.

وطالب أهالي محافظ البحر الأحمر المسئولين التدخل وإقرار تعريفة لشركات الأتوبيس الخاصة التي تعمل داخل نطاق المحافظة خاصة بعد أن تجاوز ثمن تذكرت القاهرة الغردقة لأكثر من ٥٠٠ جنيه الأمر الذي دعا المواطنون بمناشدة المحافظ والجهات الرقابية اتخاذ التدابير اللازمة لحماية المواطنين من جشع شركات الأتوبيس بالمحافظة.

هذا المقال ""يمشي حبه ويتوقف حبه".. شكاوى من تدني الخدمة بشركات النقل الجماعي بالغردقة" مقتبس من موقع (بوابة الفجر) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو بوابة الفجر.

أخبار ذات صلة

0 تعليق