«اغتصبونى ساعة وانا شايلة ابنى » .. مأساة ضحية الإعتداء الجنسي أمام أطفالها بـ «الشرقية» .. «طفلة مريضة وشقيقها رضيع» لم يشفعا لوالدتهما لدى ثلاثة ذئاب بشرية .. تحرك فوري لقوات الأمن وسقوط الجناه

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

صدى البلد 

اتفق الأصدقاء الثلاثة على البحث عن فريسة ينهشون لحمها، حتى وقعت عينهم على سيدة بسيطة تستقل توك توك بصحبة طفليها تمكنوا من اعتراضها وانزالها بالقوة والاعتداء على السائق وتقييده لم يرحموا توسلاتها أو سماع صراخ طفليها الصغار وراحوا يغتصبوها بكل قوة تحت تهديد السلاح لمدة ساعة كاملة رغم مقاومتها لهم وفقا لرواية صدى البلد.

أضافت صدى البلد،  أن المجنى عليها رفضت الانصياع لغريزة المتهمين الثلاثة لكن تحت تهديدها بطفلها والاعتداء عليها خارت قواها واستسلمت لرغبتهم المتوحشة .. تفاصيل الجريمة التى اثارت غضب اهالى مركز الإبراهيمية سردتها تحقيقات النيابة ومحضر الشرطة واعترافات المتهمين .

ساعة اغتصاب

وبحسب صدى البلد فإن البداية عندما خرجت المجنى عليها علياء ع م ع ربة منزل من منزلها فى الساعة الثانية عشر مساء بصحبة ابنتها 4 سنوات وطفلها الرضيع سنة للكشف على أحدهما بعد اصابته بارتفاع فى درجات الحرارة قررت التوجه الى مستشفى الابراهيمية استقلت توك توك من امام منزلها وطلبت منه التوجه بهم المستشفى ولكن أثناء سير التوك التوك فوجئت بـ 3 اشخاص يعترضون وطلبوا من السائق التوقف وامسكوا يدها وطلبوا منها النزول لكنها قاومت ورفضت وعندما حاول السائق انقاذها اعتدوا عليه بالضرب وقيدوه .. ارتفعت أصوات صراخ الطفلين لكن المتهمين لم يرحموا توسلات السيدة المجني عليها بان طفلتها المريضة وتناوبوا اغتصابها فى احدى الزراعات .

حرام عليكم سيبونى

قالت المجنى عليها فى التحقيقات انها فوجئت بالمتهمين أثناء استقلال التوك التوك باعتراض الجناة لهم وقيامهم بإنزالها بالقوة منه وأنها قاومتهم بعد ان شاهدت نظراتهم لها وظل طفليها يصرخن ولكن تحت التهديد والاعتداء عليها بالضرب حتى خارت قواها وقام المتهمون باغتصابها لمدة ساعة.
وتابعت المجنى عليها أنها قاومت بكل قوة المتهمين حتى تم تهديدها بإيذاء رضيعها وتم الاعتداء عليها جنسيا وهى تحمل طفلها على ذراعيها وبعدها هرب المتهمين وتمالكت اعصابها حتى خرجت الى الطريق الرئيسى واستغاثت باحد الاشخاص وطلبت منه التوجه معها إلى قسم الشرطة لتحرير محضر.

وقال سائق التوك التوك إنه فوجئ بالمتهمين يعترضون طريقه فى أحد الشوارع الخالية من المارة عقب توقفه قاموا بانزال المجنى عليها وعندما تدخل اعتدوا عليه بالضرب وقاموا بتقييده بالحبال واختطفوها الى الزراعات وتركوا الطفلة المريضة معه فى التوك التوك.

وكان اللواء عاطف مهران مدير أمن الشرقية تلقى إخطارا من العميد عمرو رؤوف مدير المباحث الجنائية يفيد قيام 3 متهمين بالاعتداء جنسيا ربة منزل أثناء توجهها لمستشفى الإبراهيمية وقيام مجهولون بقطع الطريق على التوك توك الذى تستقله .

فريق بحث

تم تشكيل فريق بحث قاده العقيد أسامة ربيع مفتش مباحث مركز شرطة الإبراهيمية والرائد أحمد غالب رئيس مباحث المركز وبعرض صور المشتبه فيهم تم التوصل الى احد المتهمين تم إعداد مأمورية لضبط المتهم محمد ف إ وسبق اتهامه فى قضية حيازة مواد مخدرة و بمناقشته اعترف بارتكاب الجريمة بصحبة كل من محمد إ بائع خردة و كريم ع عاطل وتمكن النقيب عبد الرحمن الظواهرى معاون مباحث القسم من ضبط المتهمين وبمواجهتهم اعترفوا باغتصاب المجنى عليها بارتكاب الواقعة وأمرت النيابة بحبس المتهمين 4 أيام على ذمة التحقيقات وأمرت النيابة بعرض المجنى عليها والمتهمين على الطب الشرعى.

هذا المقال "«اغتصبونى ساعة وانا شايلة ابنى » .. مأساة ضحية الإعتداء الجنسي أمام أطفالها بـ «الشرقية» .. «طفلة مريضة وشقيقها رضيع» لم يشفعا لوالدتهما لدى ثلاثة ذئاب بشرية .. تحرك فوري لقوات الأمن وسقوط الجناه" مقتبس من موقع (الموجز) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الموجز.

أخبار ذات صلة

0 تعليق