مجددا.. حقيبة «الدفاع» تربك المشهد العراقي

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

رياض منصور (بغداد)

أثارت معلومات فجرها رئيس حزب «الحل» جمال الكربولي، عن تغيير وزير الدفاع العراقي الجديد نجاح الشمري مذهبه، أزمة عاصفة في الأوساط البرلمانية والسياسية، ما أدى إلى إرباك المشهد العراقي مجددا وسط دعوات لتشكيل لجنة تحقيق للتأكد من هذه المعلومات، خصوصا أن حقيبة الدفاع من حق السنة.

وفي تغريدة على حسابه في «تويتر» أعلن الكاربولي أمس (الأحد) أنه يمتلك وثائق تؤكد أن وزير الدفاع نجاح الشمري تحول عن مذهبه السني، الأمر الذي فجر عاصفة من الجدل بشأن الوزارة التي ظلت شاغرة نحو ثمانية أشهر منذ تشكيل الحكومة في شهر أكتوبر الماضي. من جانبه، أكد القيادي في تحالف «المحور» إبراهيم الجنابي في بيان له أمس، رفضه منح وزارة الدفاع للمكون الشيعي، محذرا من أن ذلك سيتسبب في مشاكل عدة. وقال إن وزارات المكون السني بدأت تقل من حكومة إلى أخرى، فبعد أن كانت في عهد رئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي 9 وزارات، فإنها تقلصت اليوم إلى 4 أو 5 وزارات فقط، وهو أمر يرفضه السنة.


هذا المقال "مجددا.. حقيبة «الدفاع» تربك المشهد العراقي" مقتبس من موقع (صحيفة عكاظ) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو صحيفة عكاظ.

أخبار ذات صلة

0 تعليق