إيقاف تفريغ ممرضات لبرامج مراكز الرعاية الصحية بالشرقية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

سحر أبوشاهين - الدمام

علمت «مكة» أن إدارة التجمع الصحي الأول بالمنطقة الشرقية في مراكز الرعاية الصحية الأولية الخاضعة لإشرافها، ألغت العمل بنظام تفريغ ممرضة خاصة لـ6 من برامج الرعاية الطبية، واستبدلتها بتقديم هذه البرامج من خلال ممرضة تكلف بالحضور مع الطبيب أثناء استقبال المريض بالعيادة.

وأشارت المعلومات إلى أن إدارة التجمع طالبت المراكز بتصنيف مرضى الأمراض المزمنة المعرضين لخطورة عالية بحسب المعايير الطبية، وتوزيعهم بحسب الجنس إن أمكن على أطباء الأسرة والباطنية الموجودين بشكل دائم بالمركز، لمتابعتهم وتقديم خطة علاجية مناسبة، كما كلفت رؤساء التمريض بالمراكز بتوزيع الممرضات على العيادات، وفي الحالات الخاصة يمكن تكليف ممرضة واحدة بتقديم الخدمة في عيادتين.

وأفادت بأن تقديم خدمات برنامج الطفل السليم سيكون من خلال ممرضة عيادة التطعيمات ولن يكون في عيادة مستقلة، وحصول جميع الأطفال منذ الولادة إلى عمر خمس سنوات على تقييم شامل دوري، بحسب الفئة العمرية، ويبقى العمل في عيادة الحوامل دون تغيير، كما سيتم إيقاف تكليف طاقم التمريض بتدوين الإحصائيات، واستبدالها بأنظمة الكترونية تجري الإحصائيات آليا، فضلا عن استثناء المراكز التي تنتظر زيارة المركز السعودي لاعتماد المنشآت الصحية من القرار منذ تاريخه حتى 31 مارس 2020.

وأوضح المتحدث الرسمي نائب الرئيس التنفيذي للشؤون الحكومية والتواصل المؤسسي بالتجمع محمد مقيبل للصحيفة أنه إشارة إلى استفساركم بخصوص عدم تخصيص ممرضة أو ممرض لكل برنامج وإدخالهم للعيادات مع الأطباء ضمن المراكز الصحية بالتجمع، نفيدكم بأن ذلك يأتي انسجاما مع رؤية المملكة 2030 وخطة التحول الوطني لوزارة الصحة، فإن هذه الخطوة هي جزء من التحول لنموذج الرعاية الجديدة، وستسهم في تحسين تجربة المريض ومستوى السيطرة على المرض، وخلق بيئة عمل مناسبة وجذابة للموظفين، وذلك من خلال رفع مستوى رضى الموظفين والتدريب والخبرات.

وأضاف أن نظام فصل البرامج بشكلها السابق يعيق تقديم الخدمة الصحية الشاملة للمواطنين بشكل متواصل ودون انقطاع، واستبدالها بتقديم الخدمات من خلال العيادات بشكل مشترك بين الأطباء والتمريض، بمستوى أعلى من الجودة، مما يرفع الثقة بخدمات المراكز ويجعلها خيار المرضى الأفضل.

وبين مقيبل أنه أخذ بالاعتبار رضا المريض، وتحليل الشكاوى والمقترحات، مشيرا إلى أن إدارة التجمع، وجدت أن تقديم خدمات البرامج بشكله السابق المنفصل، تسبب في تأخير تقديم الخدمة للمرضى وأيضا ضغط على مقدميها، نظرا لكون أغلب المستفيدين يأتون للمراكز للحصول على خدمات محددة.

ولفت إلى أنه بخصوص نقل التمريض إلى المستشفيات فإنه لا توجد أي خطط حاليا تجاه نقل الطاقم التمريضي من المراكز الصحية إلى المستشفيات.

وبالتواصل مع ممرضات يعملن بمراكز رعاية أولية مخالفة تابعة للتجمع اعتبرن أن هذه التغييرات إيجابية من حيث عدم إهدار وقت الممرضة بجمع الإحصائيات كتابيا في سجلات ورقية، وتخصيص موظف خاص بالإحصاء في كل مركز ليس مكلفا بتقديم خدمات للمرضى.

تحديات تواجه تطبيق القرار بحسب ممرضات

  • عدم اشتمال المراكز المشمولة بالقرار على أطباء متخصصين مفرغين
  • قلة عدد الأطباء وازدياد عدد المراجعين
  • ازدياد الضغط نتيجة إغلاق بعض مراكز الأحياء وتحويل مراجعيها لمراكز مجاورة
  • عدم توفر أجهزة كمبيوتر وانترنت في كل المراكز
  • نقص بعض التجهيزات التي قد تؤثر على جودة تقديم الخدمة للمريض

البرامج الـ6:

  • رعاية المسنين
  • التثقيف الإكلينيكي
  • الأمراض المزمنة
  • الطفل السليم
  • الفحص الدوري الشامل

هذا المقال "إيقاف تفريغ ممرضات لبرامج مراكز الرعاية الصحية بالشرقية" مقتبس من موقع (مكه) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو مكه.

أخبار ذات صلة

0 تعليق