مسئول أممي: المحيط الهادئ كان ضحية التجارب النووية في الماضي

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أثار الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس مخاوف، اليوم الخميس، من أن قبة خرسانية بنيت في القرن الماضي لاحتواء النفايات الناتجة عن اختبارات القنابل الذرية، تسرب مواد مشعة إلى المحيط الهادئ.

جاء ذلك خلال حديثه إلى الطلاب في فيجي، فقد وصف جوتيريس الهيكل في جزيرة إنيوتاك المرجانية في جزر مارشال بأنه "تابوت" وقال إنه كان إرثًا من التجارب النووية في حقبة الحرب الباردة في المحيط الهادئ.

قال جوتيريس، في اشارة الى الانفجارات النووية التي نفذتها الولايات المتحدة وفرنسا في المنطقة "كان المحيط الهادئ ضحية في الماضي كما نعلم جميعا".

فقد تم إجلاء العديد من سكان الجزيرة قسرًا من أراضي الأجداد وإعادة توطينهم، في حين تعرض الآلاف الآخرون إلى مواد مشعة.

هذا المقال "مسئول أممي: المحيط الهادئ كان ضحية التجارب النووية في الماضي" مقتبس من موقع (الدستور) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الدستور.

أخبار ذات صلة

0 تعليق