محمد بن زايد: الإمارات سباقة في دعم الجهود العالمية للحد من آثار التغيير المناخي

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

المصدر:
  • أبوظبي- وام

التاريخ: 01 يوليو 2019

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أن دولة الإمارات العربية المتحدة، سباقة في دعم الجهود العالمية للحد من آثار التغيير المناخي، وتحقيق منظومة متكاملة للاستدامة البيئية، جاء ذلك خلال استقبال سموه، أمس، أنطونيو غوتيريس أمين عام الأمم المتحدة، الذي يزور الدولة للمشاركة في «اجتماع أبوظبي للمناخ»، الذي يحضره حوالي 1000 من المسؤولين وصناع القرار والخبراء العالميين، لرسم ملامح السياسات والمبادرات، وتحديد مسودات القرارات التي ستتناولها أعمال «قمة الأمم المتحدة للمناخ»، التي تعقد خلال شهر سبتمبر المقبل في نيويورك.

ورحب سموه خلال اللقاء ـ الذي حضره الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية، وسمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي - بزيارة الأمين العام إلى الدولة.. متمنياً التوفيق لاجتماعهم في أبوظبي، وأن يخرج بنتائج تعزز الجهود الدولية لمواجهة تأثيرات تغير المناخ، وإيجاد الحلول الكفيلة بتحقيق الاستدامة عالمياً.

وبحث سموه والأمين العام، سبل تطوير أوجه التعاون المشترك بين دولة الإمارات والأمم المتحدة ووكالاتها وبرامجها المختلفة، خاصة في المجالات الإنسانية والإغاثية والتنموية والبيئية.

كما تبادل سموه والأمين العام، وجهات النظر بشأن مجمل القضايا والمستجدات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.. مؤكدين أهمية التعاون، وتكثيف الجهود المشتركة في خدمة القضايا، ومواجهة التحديات الملحة التي تشهدها مختلف مناطق العالم.

وتطرقا إلى أهمية أعمال «اجتماع أبوظبي للمناخ»، في تحديد مسار أعمال «قمة الأمم المتحدة للمناخ 2019» المقبلة، والتوجهات المستقبلية لمواجهة التحدي الأهم الذي تشهده البشرية وكوكب الأرض حالياً.

تثمين

من جانبه، ثمّن أنطونيو غوتيريس، استضافة الدولة «لاجتماع أبوظبي للمناخ» التحضيري لقمة الأمم المتحدة للمناخ، التي تعقد خلال شهر سبتمبر المقبل في نيويورك.. مشيداً بدعم الدولة الدائم للأمم المتحدة، والجهود الدولية لاتخاذ إجراءات ومبادرات طموحة لمواجهة تغير المناخ وتداعياته.

يذكر أن الاجتماع تنظمه وزارة التغير المناخي والبيئة، بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة لبحث القضايا والمبادرات والتوجهات التي ستعلن خلال قمة الأمم المتحدة للمناخ، بجانب الالتزامات الهادفة إلى الحد من انبعاثات الغازات الدفيئة، ومساعدة المجتمعات على مواجهة الآثار السلبية لتغير المناخ.

حضر اللقاء معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة، ومعالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، ومحمد مبارك المزروعي وكيل ديوان ولي عهد أبوظبي، والوفد المرافق للأمين العام للأمم المتحدة.

طباعة Email فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

هذا المقال "محمد بن زايد: الإمارات سباقة في دعم الجهود العالمية للحد من آثار التغيير المناخي" مقتبس من موقع (البيان) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو البيان.

أخبار ذات صلة

0 تعليق