والدة الشهيد عمر القاضى: اللى مصبّرنى إن ابنى خد حقه قبل استشهاده بقتل وإصابة 8 إرهابيين

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أعربت والدة الشهيد عمر القاضى، الذى استشهد صباح أول أيام عيد الفطر الماضى فى هجمة إرهابية بالعريش، عن «شكرها لهيئة قضايا الدولة على العضوية الشرفية التى منحتها لأسرة القاضى»، مؤكدة أن ابنها كان يتمنى الشهادة ونالها. وتابعت والدة الشهيد، فى حوار لـ«الوطن»، أن «نجلها قبل استشهاده نجح فى صد الهجوم الإرهابى والتصدى لـ3 إرهابيين».. وإلى نص الحوار:

قالت لـ"الوطن": المصرى شجاع ولا يخاف من الموت.. ومصر ستنتصر على الإرهاب

ما وصفك لشعورك الحالى بعد تكريمك واسم الشهيد من هيئة قضايا الدولة؟

- أنا بشكر كل اللى ساعد فى إتمام تكريمى، رغم كمية الألم على فقد ابنى الشهيد، والتكريم ده خفف عليا لإنى حسيت إنى مش لوحدى، والشكر لوزير الداخلية على ملاحقة بقية الإرهابيين وقتلهم استكمالاً لما فعله ابنى الشهيد ومجنديه بارتكاز البطل 14، والشىء اللى صبّرنى إنى شايفة إن ابنى الشهيد خد حقه، لأنه قتل 5 إرهابيين وأصاب 3 تانيين، لأن المصرى دايماً شجاع ومابيخافش من الموت، وإن شاء الله مصر دايماً آمنة برجال الشرطة والجيش، ويا رب يحفظ كل ولادنا على الحدود.

هل كان البطل الشهيد يحلم بالالتحاق بكلية الشرطة منذ الصغر؟

- السبب الرئيسى وراء رغبة الشهيد عمر القاضى فى التحاقه بكلية الشرطة هو اتخاذه شقيقه قدوة ومثلاً أعلى، إضافة لرغبته فى الانضمام لقسم العمليات الخاصة، فوصلت درجة تعلقه بحلمه إلى حد قضائه أياماً فى الكلية الحربية، وتركها فى فترة تدريبه الأساسى ليلتحق بكلية الشرطة عقب قبوله بها.

عندما تجدين الجميع يراه قدوة لشباب مصر.. بماذا تعلقين؟

- أشعر بالفخر، و«بترحّم عليه وبقول اللهم أعزه كما أعزنا فى الدنيا والآخرة، وهو بيصعب عليا لكن بطولته بتهوّن بفضل ربنا».

لو رجع الزمن.. هلى توافقين على التحاقه بكلية الشرطة؟

- لن أتردد لحظة، و«طبعاً هسيبه لأن دى منزلة لا ينالها إلا المؤمنون، وعمر الله يرحمه كان مؤمن بقضاء ربنا، وشهادته فى يوم وموقف عظيمين أى إنسان بيحب وطنه يتمناها».

حدثينا عن علاقته بأسرته ومواقفه التى يصعب محوها من ذاكرتك؟

- علاقته الاجتماعية كانت وطيدة بجميع الناس، إضافة إلى أنه كان يخصص إجازته لخدمة أهل البلد والقرى المجاورة، وهو ما اتضح جلياً بحضور جنازته أكثر من 100 ألف شخص، ودائماً ما كان يقبّل يدى أنا ووالده رحمه الله.

هل ترك وصية لكم لتنفيذها فى حال استشهاده؟

- عمر كان سايب وصية لشقيقه بخط إيده، قبل سفره بدقائق، أخبره فيها إنه مايزعلش ساعة وصول خبر استشهاده فى سينا، وإنه بيحب شقيقه جداً، وإن اللقاء قرّب مع والده، وكأنه كان حاسس إنه هيستشهد.

ردك على الشامتين من جماعة الإخوان الإرهابية على استشهاد أبطالنا من الجيش أو الشرطة؟

- «دول ناس شوهت صورة الإسلام، وحسبى الله ونعم الوكيل، ولا نلتفت لهم لأنهم كارهين للدولة ولكل المصريين، وربنا يورينا فى من شمت فى دماء أولادنا آياته»، وكما تدين تدان.

هذا المقال "والدة الشهيد عمر القاضى: اللى مصبّرنى إن ابنى خد حقه قبل استشهاده بقتل وإصابة 8 إرهابيين" مقتبس من موقع (الوطن) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الوطن.

أخبار ذات صلة

0 تعليق