عبدالله بن زايد يستقبل النائب الاتحادي بمجلس النواب البرازيلي

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

المصدر:

التاريخ: 03 أغسطس 2019

استقبل سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي إدواردوبولسونارو النائب الاتحادي بمجلس النواب البرازيلي الذي يزور الدولة حالياً.

وجرى خلال اللقاء، الذي عقد في ديوان عام الوزارة بأبوظبي، بحث العلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين الصديقين وسبل تطويرها وتعزيز التعاون المشترك في المجالات كافة، ومن بينها الاقتصادية والاستثمارية والتجارية والبرلمانية والسياحية والعسكرية والدفاعية.

كما جرى تبادل وجهات النظر تجاه مستجدات الأوضاع في المنطقة وبحث عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، والعمل على حل القضايا الدولية والإقليمية، بما يحقق الاستقراروالتنمية في المنطقة والعالم.

وتمت مناقشة دور البرلمانات في دعم القضايا التي تهم شعوبها وتطلعاتها إلى تحقيق الاستقراروالسلام والتسامح والتنمية البشرية في المجالات المختلفة.

ورحب سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان بزيارة النائب الاتحادي بمجلس النواب البرازيلي، مؤكداً أن علاقات دولة الإمارات والبرازيل وطيدة وتحرص دولة الامارات بشكل مستمر على تعزيزها وتطويرأوجه التعاون المشترك في العديد من المجالات لما فيه النفع للبلدين والشعبين الصديقين.

من جانبه، أشاد إدواردوبولسونارو بالمكانة الرائدة التي تحظى بها دولة الامارات على الصعيدين الإقليمي والدولي والرؤية المستنيرة لقيادتها الرشيدة التي قادتها إلى تحقيق إنجازات تنموية في المجالات كافة.

وأكد الجانبان أهمية تعزيزالزيارات رفيعة المستوى والاستمرار في التشاور والتنسيق في سبيل تطويرالعلاقات الثنائية والقضاياالدولية والإقليمية المهمة.

كما أكد الجانبان أهمية تعزيز التعاون المشترك في مجال مكافحة الإرهاب والتطرف بكافة أشكاله.

حضر اللقاء حفصة عبد الله محمد شريف العلماء، سفيرة الدولة لدى جمهورية البرازيل الاتحادية وفرناندو لويسليمو سايقريجا، سفير جمهورية البرازيل الاتحادية لدى الدولة.

 

كلمات دالة:

طباعة Email فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

هذا المقال "عبدالله بن زايد يستقبل النائب الاتحادي بمجلس النواب البرازيلي" مقتبس من موقع (البيان) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو البيان.

أخبار ذات صلة

0 تعليق