تقرير يكشف فضائح ضباط "جيش الأسد" مع المجندين في بادية السويداء

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كشف تقرير، عن فضائح ضباط "الفرقة 15" التابعة لـ"جيش الأسد" مع المجندين المتمركزين في بادية السويداء، والمتمثلة في فساد الضباط المسؤولين عنهم، إضافة للظروف المأساوية الصعبة.

ونقل موقع "السويداء24" عن بعض عناصر جيش النظام (رفضوا الكشف عن هويتهم) قولهم: إن "الإجازات حيث يخدمون في بادية السويداء، تخضع للرشوة، فمن يدفع المال للضابط المسؤول عنه، يذهب في إجازة تكون مدتها حسب المبلغ المدفوع، أما العنصر الذي لا يدفع، فيضطر لسد مكان العناصر "المفيشين"، وبالتالي لا يحصل على إجازته في وقتها المحدد".

وبحسب التقرير، فإن عدد العناصر المفروزين لقطاع "تل أصفر" في البادية، يصل إلى 150 عنصرًا، لكن عدد العناصر الذين يتولون المناوبة لا يتجاوز 70 عنصرًا، والعدد المتبقي قرابة 80، يدفعون المال لضباط القطاع، مقابل عدم قدومهم إلى الدوام، إلا عند قدوم لجنة التفتيش، التي يعلم الضباط بوصولها مسبقًا إلى القطعة، ويأخذون احتياطهم.

وفي ذات السياق، ذكر أحد العناصر في قطاع "تل أصفر"، أنه يحق لهم كل 7 أيام خدمة، 48 ساعة إجازة، لكنهم لا يحصلون إلا على 24 ساعة إجازة فقط، متهمًا الضباط المسؤولين عن القطاع، بتلقي مبلغ يصل إلى 75 ألف ليرة شهريًّا، من كل عنصر يريد "التفييش"، أي قضاء خدمته في المنزل، ما يجبر العناصر الذين لا يدفعون المال، على سد فراغهم.

وأكد العناصر أنهم في مختلف قطاعات البادية، يعانون من نقص في مخصصات الطعام، وعدم صلاحيته للاستهلاك البشري في بعض الأحيان؛ فضلًا عن مشكلة الماء التي لا تصلهم إلا كل خمسة أيام وتكون ملوثة أحيانًا ولا تكفيهم.

هذا المقال "تقرير يكشف فضائح ضباط "جيش الأسد" مع المجندين في بادية السويداء" مقتبس من موقع (الدرر الشامية الإخبارية) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الدرر الشامية الإخبارية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق