مرصد الجاذبية الأوروبي: نهاية العالم بثقب أسود أكبر من الشمس 100 مرة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كشف جديد وقع عليه باحثو علم الفلك، أثار حيرتهم من وجود كتلة ضخمة بحجم عملاق قد تهدد في حال اقترابها كيان العالم الذي نحيا فيه، وفق ما ذكرت شبكة آر تي.

وقال باحثون إنهم اكتشفوا ثقبا أسود ضخما جدا كتلته أكبر 100 مرة من كتلة الشمس، لم يتوقع وجوده على الإطلاق.

وعثر الباحثون على الثقب الأسود المحتمل بواسطة كاشفات موجة الجاذبية في مرصد الجاذبية الأوروبي.

وعادة ما ينهار نجم معين بعد نفاد الطاقة، ولكن هذا يحدث فقط عندما تكون نواة النجم أقل بنحو 50 مرة من كتلة الشمس، وتدمر النجوم ذات الكتل الأكبر بمقدار يتراوح بين 50 إلى 130 مرة من كتلة الشمس، نفسها في انفجار قوي، وهذا يعني أن الثقب الأسود الجديد المحتمل يتحدى اعتقادات العلماء.

وهذا ما أصاب الباحثين بالحيرة وهم يحاولون معرفة كيف تشكل الثقب الأسود الضخم المحتمل.

هذا المقال "مرصد الجاذبية الأوروبي: نهاية العالم بثقب أسود أكبر من الشمس 100 مرة" مقتبس من موقع (الوسيلة) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الوسيلة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق