قومي المرأة ببنى سويف يطالب أئمة المساجد بالتحقق من شخصية المأذونين

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

طالب الدكتور محمد أبو حطب، وكيل وزارة الأوقاف ببني سويف، أئمة المساجد بالتحقق من شخصية المأذونين، ومطالبتهم بإظهار الرقم القومي وكارنيه عضوية النقابة، لكشف منتحلي صفة "المأذونين"، وذلك ضمن إجراءات الوزارة للتصدي لظاهرة زواج القاصرات.

جاء ذلك في كلمته التى ألقاها خلال الحوار المجتمعي لرجال الدين والرائدات الريفيات عن "ظاهرة زواج القاصرات بين الواقع والمامول كأحد أشكال العنف ضد المرأة"، والتي نظمها فرع المجلس القومي للمرأة بقاعة الوحدة المحلية لمركز ومدينة الواسطى شمال بني سويف.

وذلك بحضور كل من: عادل ضيف الله، رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة الواسطى، ونرمين محمود، مقرر فرع المجلس القومي للمرأة ببني سويف، وليلى أبو عقل، مقرر مناوب المجلس والمحامية بالنقض، وعدد من أئمة المساجد والرائدات الريفيات والقيادات الطبيعية بالمدينة.

وخرج الحوار المجتمعي بعدة توصيات لمواجهة الظاهرة، أبرزها عقد لقاءات مجتمعية مع القيادات الطبيعية بالمراكز ورجال الدين والعمد والرائدات الريفيات لنشر الوعي بين الأهالى في القرى بمخاطر زواج الفتاة قبل بلوغ السن القانونية ١٨ عامًا، وضرورة الإبلاغ عن الحالات التي تتم بدون تحرير عقد زواج موثق نظرًا للمخاطر التي تتعرض لها الزوجة بعد ذلك في حالة عدم وجود عقد زواج موثق.

كما أوصى الحوار المجتمعي بعمل استشارات أسرية للمقبلين والمقابلات على الزواج ونشر الوعى بعدم المغالاة في المهور وتجهيز العرائس والتأكيد على تناول الخطباء تلك الموضوعات في خطب الجمعة ودروس التوعية عقب الصلاة.

وقالت نرمين محمود، مقرر فرع المجلس القومي للمرأة ببني سويف: "إن الحوار المجتمعي يأتي في إطار اهتمام المجلس بمناهضة العنف ضد المرأة وبالتنسيق مع مديرية أوقاف بني سويف وتحت رعاية الدكتور الوزير مختار جمعة، وزير الأوقاف، والمستشار هانى عبد الجابر، محافظ بنى سويف، وناقش الحوار "ظاهرة زواج القاصرات وأسبابها والإطار التشريعي والقانوني لمواجهتها" ضمن خطة فرع المجلس في نشر الوعي بمخاطر زواج القاصرات صحيًا واجتماعيًا ونفسيًا.

هذا المقال "قومي المرأة ببنى سويف يطالب أئمة المساجد بالتحقق من شخصية المأذونين" مقتبس من موقع (الوسيلة) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الوسيلة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق