من هو القديس سمعان الإخميمى؟

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

استقبلت ايبارشية السويس للأقباط الأرثوذكس، اليوم الأحد، رفات القديس سمعان الإخميمي، وتزامنًا مع وصول رفات للايبارشية اليوم، ترصد الدستور فى سطور بعض المعلومات عنه.

«القديس سمعان الاخميمي».. ولد في الربع الأخير من القرن الثالث الميلادي من أبوين مسيحيين بارين مملؤين من نعمة الله محبين للخير مشهود لهما بالتقوى والفضيلة من أهل كورة أخميم وعندما ولد دعاه والداه بـ سمعان والذي تفسيره مستمع، لأن الله استمع لهم وحقق سؤال قلبهم.

وكان الشاب سمعان يميل إلي الهدوء والعزلة محبًا الوحدة والاختلاء بعيدًا عن المعاشرات الرديئة، التى تفسد الاخلاق الجيدة، ولما بلغ سن الشباب، تاقت نفسه إلي الرهبنة، واشتهي أن يصير راهبًا، لما سمعه عن الأباء الرهبان الذين كانوا يحيون حياة الزهد.

فذهب إلى برية أخميم المقدسة والممتدة حتي جبل شنشيف حيث يوجد لباس الصليب المتوحدين، وتقابل مع الرهبان النساك طالبًا الرهبنة، وبالفعل ترهب ودعي سمعان، والذى يعنى مستمع.

وصار الراهب سمعان متوحدًا منقطعًا تقريبًا عن العالم، مع ما يقرب لـ 24 راهبًا علي ذات النهج الذي سار عليه القديسين والاباء المتوحدين في برية اخميم العامرة بقيادة القديسين ديسقورس واسكلابيوس وأولادهم الرهبان إلي أن استشهدوا في مذبحة أخميم الأولى عام 304.

واشتهر الراهب سمعان بفضائله الكثيرة وحسن إرشاده وحبه للصلاة وصار مينا خلاص لكل من يأتي إليه، فسيم كاهنًا مع الراحل الانبا اوضوجيوس اسقف كرسي أخميم في ذلك الزمان.

ووصل أريانوس والي أنصنا الي مدينة أخميم في عام 303، لينفذ مرسوم دقلديانوس باضطهاد المسيحيين، فانطلق الرهبان الأربعه والعشرين ومنهم سمعان الاخميمى والقس ديسقورس الاخميمي والراهب اسكلابيوس وشددوا عزم أهلها.

واستشهد سمعان الإخميمي، بضرب رقبته بحد السيف في ساحة الإعدام في عام 304، في حبرية قداسة البابا بطرس البطريرك الـ 17 الملقب بخاتم الشهداء.

هذا المقال "من هو القديس سمعان الإخميمى؟" مقتبس من موقع (الدستور) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الدستور.

أخبار ذات صلة

0 تعليق