استمرار الخلاف بين طوكيو وسول بشأن العمالة إبان الحرب

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

التقى مسئولون كبار من اليابان وكوريا الجنوبية في طوكيو يوم السبت، لمناقشة قضية العمالة إبان الحرب، وبعد ثلاث ساعات من المحادثات، فشل الجانبان في تضييق هوة الخلافات.

وأمرت المحكمة العليا في كوريا الجنوبية شركات يابانية العام الماضي بدفع تعويضات لكوريين يقولون إنهم أجبروا على العمل لحساب هذه الشركات أثناء الحرب العالمية الثانية.

وحث رئيس مكتب شؤون آسيا والمحيط الهادئ شيغيكي تاكيزاكي كوريا الجنوبية على تصحيح ما تقول طوكيو إنه خرق للقانون الدولي.

وتصر الحكومة اليابانية على أن أي حق للمطالبة بتعويضات قد تمت تسويته بشكل كامل ونهائي في عام 1965، عندما قام البلدان بتطبيع العلاقات.

ويبدو أن الجانب الكوري الجنوبي، بزعامة رئيس شؤون آسيا والمحيط الهادئ كيم جونغ هان، لم يقدم أي أفكار محددة للتسوية.

وأكد الجانبان أنهما سيستمران في التواصل من أجل تسوية مبكرة لما يقول كلاهما إنها قضية ثنائية خطيرة.

إلا أن مسئولا يابانيا كبيرا قال بعد الاجتماع إن تحسين العلاقات الثنائية ليس سهلا.

هذا المقال "استمرار الخلاف بين طوكيو وسول بشأن العمالة إبان الحرب" مقتبس من موقع (الدستور) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الدستور.

أخبار ذات صلة

0 تعليق