رئيس الصين يتحدى: لا قوة في العالم يمكنها هز وضعنا أو منع تقدمنا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

 قال الرئيس الصيني شي جين بينج إنه لا يمكن لأي قوة أن تهز وضع الصين أو تمنع الشعب الصيني والأمة الصينية من السير إلى الأمام، مؤكدا في الوقت نفسه أن بلاده ستواصل جهود تحقيق إعادة توحيدها بشكل كامل، وستبقى على طريق التنمية السلمية.
جاء ذلك في كلمة ألقاها الرئيس الصيني اليوم /الثلاثاء/ أمام تجمع حاشد يتجاوز 100 ألف شخص في ميدان "تيان آن من" بوسط العاصمة الصينية (بكين)، لمشاهدة الاحتفالات بالذكرى الـ70 لتأسيس جمهورية الصين الشعبية.
وأضاف بينج أن الشعب الصيني من جميع القوميات العرقية حقق إنجازات عظيمة تدهش العالم على مدى العقود السبعة الماضية من خلال الجهود المنسقة والكفاح الشاق.
وتعهد بينج أن تظل الصين على طريق التنمية السلمية، وأنها ستتبع استراتيجية الانفتاح متبادلة المنفعة، قائلا "سنواصل العمل مع الشعوب من جميع البلدان لدفع البناء المشترك لمجتمع ذي مستقبل مشترك للبشرية".
وتابع أنه يتعين على جيش التحرير الشعبي الصيني وقوة الشرطة المسلحة الشعبية الحفاظ دائما على طبيعتها وهدفها وشخصيتها كقوات للشعب، والحفاظ بحزم على سيادة الصين وأمنها ومصالحها التنموية، ودعم السلام العالمي بحزم.
ودعا الرئيس الصيني إلى مواصلة الجهود لتحقيق إعادة توحيد البلاد بشكل كامل، قائلا "في رحلتنا إلى الأمام، يجب علينا التمسك بمبادىء "إعادة التوحيد السلمي" و"دولة واحدة ونظامان"، والحفاظ على الرخاء والاستقرار الدائمين في هونج كونج وماكاو، وتعزيز التنمية السلمية للعلاقات عبر المضيق (تايوان)، وتوحيد جميع أبناء وبنات الصينيين، ومواصلة السعي من أجل إعادة توحيد الوطن الأم بشكل كامل"، ودعا إلى بذل جهود منسقة لتحقيق الحلم الصيني لإعادة النهوض الوطني، مؤكدا أن "الصين سيكون لها بالتأكيد مستقبل أكثر إشراقا".
وأشار بينج إلى أنه يتعين على جميع أعضاء الحزب والقوات المسلحة والشعب من جميع المجموعات العرقية أن يتحدوا معا بشكل أوثق وأن يبقوا مخلصين للمهمة التأسيسية وأن يبنوا على الإنجازات القائمة،

ويواصلوا تطوير جمهورية الصين الشعبية.
وبدأ العرض العسكري والمواكب الجماعية بمناسبة العيد الوطني الصيني بإقامة مراسم رفع العلم الوطني، حيث تم إطلاق 70 طلقة مدفع، ورافق حرس العلم الوطني، العلم الصيني بلونه الأحمر ونجومه الخمسة من عند النصب التذكاري لأبطال الشعب، متجهين نحو موقع العلم الوطني في الجزء الشمالي من ميدان "تيان آن من".
وخلال رفع العلم، أنشد الحاضرون النشيد الوطني على أنغام الفرقة العسكرية، فيما حلق سرب جوي فوق ميدان "تيان آن من" مرافقا أعلام الحزب الشيوعي الصيني والدولة وجيش التحرير الشعبي، حيث كان يحمل كل علم طائرة هليكوبتر نقل من طراز "زي-8 بي"، وسط حراسة طائرتين هليكوبتر مسلحتين من طراز "زي-10".
كما قامت 8 طائرات هليكوبتر مسلحة من طراز "زي-10" و12 طائرة هليكوبتر مسلحة من طراز "زي-19" بتشكيل رقم "70" في الهواء، احتفاء بالذكرى السبعين لتأسيس الدولة الصينية.
وعلى الأرض، سار تشكيل من حرس الشرف بطول شارع "تشانغآن" المطل على ميدان "تيان آن من"، رافعا أعلام الحزب الشيوعي الصيني والدولة وجيش التحرير الشعبي.
كما تحرك الجيل الجديد من دبابات ساحات المعارك الرئيسية الصينية من طراز "99 إيه" عبر ميدان "تيان آن من" خلال العرض العسكري الذي استمر 80 دقيقة.
وظهرت قوة الصواريخ لجيش التحرير الشعبي في العرض العسكري، حيث تم استعراض 350 جنديا بزيهم الأخضر الداكن من قوة الصواريخ التابعة لجيش التحرير الشعبي أمام منصة "تيان آن من"، لتكون هذه هي المرة الأولى التي تشارك فيها قوة الصواريخ في عرض عسكري بالعيد الوطني كقوة استراتيجية، حيث تم تأسيس هذه القوة في ديسمبر عام 2015 كجزء من الإصلاح الهيكلي الواسع لجيش التحرير الشعبي.
وتم كذلك عرض تشكيل ضباط بجيش التحرير الشعبي الصيني لأول مرة في الاستعراض العسكري للعيد الوطني، حيث جاء أعضاء التشكيل، بمتوسط أعمار 38 عاما، من سلطات اللجان العسكرية وقيادة غرف العمليات وخدمات الجيش وقوة الشرطة المسلحة، فيما تم أيضا استعراض الجيل الجديد من القوات البحرية التابعة لجيش التحرير الشعبي الصيني بمتوسط أعمار يبلغ 20 عاما.
وشاركت ميليشيات نسائية في استعراض العيد الوطني الصيني، حيث ينتمي أفراد التشكيل إلى قطاعات التعليم والصحة وجامعات كجامعة الاتصالات في الصين ومعهد بكين لتكنولوجيا الأزياء وجامعة المرأة الصينية، ويبلغ متوسط عمر عضوات التشكيل 26 عاما وطولهن 172 سم، بينهن 81 من الأمهات بالفعل.
وتم استعراض تشكيل من القوات البرية لجيش التحرير الشعبي الصيني، حيث ضم التشكيل جنودا من نحو 10 أسلحة للخدمات، بما فيها المشاة وقوة المدرعات والمدفعية وقوة الدفاع الجوي والقوات الخاصة وقوة الإجراءات المضادة الإلكترونية.
وشهد العرض العسكري مقاتلات شبح من طراز "جاي-20"، حيث حلقت 5 مقاتلات فوق ميدان "تيان آن من" مشكلة سربا إلى جانب 5 مقاتلات من طراز "جاي-16" و5 مقاتلات من طراز "جاي-10سي".
وظهرت لأول مرة أمام العامة قوة الدعم اللوجستي المشتركة التابعة لجيش التحرير الشعبي الصيني في الاستعراض العسكري، حيث تتكون القوة من قوات الدعم للإمداد والتموين والخدمات الطبية والنقل، ويمثل تأسيس قوة الدعم اللوجستي المشتركة التابعة لجيش التحرير الشعبي الصيني قفزة في إعادة تشكيل النظام اللوجستي لجيش التحرير الشعبي الصيني.
وكشفت الصين خلال العرض عن صواريخ كروز جديدة مضادة للسفن من طراز "واي.جيه 18/18 إيه"، حيث قامت الصين بتصميم وتصنيع هذه الصواريخ بعيدة المدى التي يمكن إطلاقها من الغواصات أو من على سطح السفن، وتشكل الدعامة الأساسية لقوة الردع المضادة للسفن التابعة للقوات البحرية لجيش التحرير الشعبي الصيني.
وظهر تشكيل من قوات حفظ السلام الصينية لأول مرة في العرض العسكري، حيث جاء أفراد حفظ السلام في التشكيل من القوات التي شارك معظمها في مهام حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في ليبيريا ومالي وجمهورية الكونغو الديمقراطية ولبنان والسودان وجنوب السودان.
كما تم عرض تشكيل من صواريخ "دونغفنغ -26" تقليدية ونووية في العرض العسكري، حيث تكون التشكيل من فصيلتين للصواريخ، ويمكن لهذه الصواريخ التقليدية والنووية المتكاملة توجيه ضربات دقيقة ضد أنواع مختلفة من الأهداف.
 

هذا المقال "رئيس الصين يتحدى: لا قوة في العالم يمكنها هز وضعنا أو منع تقدمنا" مقتبس من موقع (الوفد) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الوفد.

أخبار ذات صلة

0 تعليق