"مدن" تبحث سُبل الاستفادة من الفرص الاستثمارية في مكة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نظّمت الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية "مدن", ورشة عمل "تمكين الصناعة" بغرفة مكة المكرمة، بالتعاون مع الغرفة وإمارة المنطقة، وحضور ممثلي الجهات ذات العلاقة, وعدد من المستثمرين الصناعيين وأعضاء اللجنة الصناعية بالغرفة. وناقشت الورشة سُبل الاستفادة من الفرص الاستثمارية بالمنطقة، والمشروعات القائمة والجاري تنفيذها في المدينة الصناعية بمكة المكرمة، والخدمات والمنتجات التي توفرها "مدن" من أجل تعزيز رؤيتها لتمكين الصناعة وزيادة المحتوى المحلي بالشراكة مع القطاعين العام والخاص، ودعم روّاد الأعمال والمنشآت الصغيرة والمتوسطة.

وأكد المدير العام لـ"مدن" المهندس خالد بن محمد السالم خلال الورشة، أن تفعيل دور القطاع الخاص في التنمية الصناعية كهدف رئيس ضمن رؤية المملكة 2030 يدفع نحو تحديث بيئة الاستثمار في المدن الصناعية لاستقطاب الصناعات ذات القيمة المضافة والاستثمارات النوعية، وذلك ضمن مبادرات "مدن" في برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية، وفي إطار إستراتيجيات لابتكار منتجات وخدمات نوعية جديدة تتماشى مع احتياجات الشركاء.

وقال: "تعمل "مدن" بشكل دؤوب على تذليل العقبات وتيسير الإجراءات أمام المستثمرين، وتطرح العديد من الحلول التمويلية بالتكامل مع شركائها، وهو ما انعكس إيجاباً على معدلات الاستثمار في المدن الصناعية، حيث أبرمت اتفاقيات مع صندوق التنمية الصناعية السعودي لطرح منتجي "أرض وقرض" للحصول على أرض صناعية وتمويل، و"مصنع وقرض" لتوحيد إجراءات "مدن" والصندوق للتقديم على مصنع جاهز وقرض في إجراء موحد.

وبين المهندس السالم أن "مدن" وقّعت اتفاقية مع بنك التنمية الاجتماعية لتوفير منتج "أسس" لتيسير وصول روّاد الأعمال إلى المصانع الجاهزة والتمويل معاً، واتفاقية مع البنك السعودي الفرنسي لإطلاق منتج تمويلي مشترك يصل سقفه إلى مليار ريال ويتيح حزمًا تحفيزية متنوعة ويعزز الأنشطة المساندة كالخدمات اللوجستية الداعمة للمنشآت متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة، إضافة إلى حاضنات الأعمال، والمصانع الجاهزة بمساحات مختلفة.

وأشار إلى الاتفاقية التي وقعت مؤخراً مع شركة منافع المالية من أجل توفير تمويل الملكية الجماعية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة وروّاد الأعمال التي تحتضنها المدن الصناعية مع تقديم حزمة حوافز للشركات ذات القيمة المضافة العالية لتشجيعهم على الاستثمار بالمدن الصناعية.

وفي ختام الورشة، كرّمت غرفة مكة "مدن" على الجهود التي تبذلها في دعم وتنمية القطاع الصناعي في المملكة، حيث تسلّم درع التكريم المدير العام المهندس خالد السالم.

يشار إلى أن المدينة الصناعية بمكة المكرمة تبلغ مساحتها 730 ألف م2 مُطوّرة بالكامل وتضم 72 مصنعاً بين منتج وقائم، و17 مصنعاً جاهزاً بمساحة 1500م2 للمصنع الواحد، كما تتوافر بها العديد من المميزات الخدمية أبرزها فروعاً لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية، والغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة، ومؤسسة البريد السعودي، إضافة إلى فرعين لبنك الرياض وشركة الاتصالات السعودية، ومؤسسة محمد أحمد سليمان الحازمي "نادي الفرسان"، وكذلك شركة لجام للرياضة "وقت اللياقة"، والمكتب التعاوني للدعوة والإرشاد، والمركز العربي للسلامة والأمن الصناعي للتدريب، و"مستشفى حراء العام" التابعة لمديرية الشؤون الصحية بالعاصمة المقدسة، وأيضاً مؤسسة ركائز العلاج الطبية.

وتشكل الملابس والمنسوجات والجلود، والخشب والأثاث، والمواد الكيميائية ومنتجاتها، والصناعات الطبية، والمعادن اللافلزية ومواد البناء، وكذلك الصناعات المعدنية والمنتجات المطاطية والبلاستيكية، وأيضاً المنتجات الغذائية والمشروبات، والمعدات والمكائن أبرز الصناعات القائمة بالمدينة الصناعية بمكة المكرمة.

وتهتم "مدن" منذ انطلاقتها عام 2001م بتطوير الأراضي الصناعية متكاملة الخدمات وفق أعلى المعايير العالمية، إذ تشرف اليوم على 35 مدينة صناعية قائمة وتحت التطوير في مختلف مناطق المملكة إضافة إلى إشرافها على المجمعات والمدن الصناعية الخاصة. وتجاوزت الأراضي الصناعية المطورة 198,8 مليون م²حتى الآن، وتضم المدن الصناعية القائمة 3,474 مصنعاً مُنتجاً.


هذا المقال ""مدن" تبحث سُبل الاستفادة من الفرص الاستثمارية في مكة" مقتبس من موقع (المدينة) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو المدينة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق