رئيس "المصريين": العلاقات المصرية الكويتية زادت رسوخًًا فى عهد السيسى

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

ثمن الدكتور حسين أبوالعطا، رئيس حزب المصريين، وعضو المكتب التنفيذي لتحالف الأحزاب المصرية، استقبال الرئيس عبدالفتاح السيسي، الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح، رئيس مجلس الوزراء الكويتي، مشيرًا إلى أن الزيارة تمثل دفعة مهمة للعلاقات الثنائية الأخوية والبناءة والمتميزة بين البلدين الشقيقين، خاصة في أعقاب الزيارة التاريخية للرئيس عبدالفتاح السيسي للكويت في أغسطس الماضي.

وأكد "أبوالعطا"، في بيان مساء اليوم الإثنين، أن العلاقات المصرية الكويتية تاريخية وجذورها ممتدة عبر السنوات، موضحًا أن هذه الزيارة ستمثل إسهاما فعالا في رعاية علاقة البلدين، والإبقاء على حيويتها وتطورها، كما أنها تمثل أيضًا تواصلًا بين قيادتي البلدين.

وأضاف رئيس الحزب، أن دولة الكويت في قلب مصر، ومصر في قلب الكويت، وهذه عقيدة راسخة في قلب وعقل القيادة السياسية في البلدين الشقيقين، خاصة في ظل العلاقات القوية والتاريخية بينهما، مؤكدًا أن العلاقات زادت رسوخا ومتانة في ظل رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي، وأمير الكويت صباح الأحمد الجابر الصباح، كما شهدت العلاقات الاقتصادية بين البلدين نموًا مطردًا، وتعد الكويت ثالث أكبر شريك تجاري لمصر في العالم العربي بعد الإمارات والسعودية، باستثمارات تتجاوز 15 مليار دولار.

وأوضح أن زيارة رئيس مجلس الوزراء الكويتي الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح، لمصر تأتي في إطار التشاور المستمر والتنسيق الدائم بين البلدين الشقيقين في مختلف المجالات والقضايا ذات الاهتمام المشترك، مؤكدًا أن الزيارة تكتسب أهمية كبيرة في هذه المرحلة التي تشهد فيها المنطقة العربية والعالم متغيرات كثيرة وتحديات عديدة تتطلب العمل المشترك لتحقيق الاستقرار والأمن والسلام في الشرق الأوسط.

وأشار إلى أن العلاقات "المصرية الكويتية" المتجذرة عبر تاريخ البلدين تعد نموذجًا يحتذى به في العلاقات الدولية، حيث تؤكد مصر دائمًا تأييدها ووقوفها إلى جانب كل ما من شأنه تحقيق أمن الكويت واستقرارها سياسيًا واقتصاديًا وعسكريًا؛ حيث كان الرئيس الراحل جمال عبدالناصر، من أوائل الرؤساء الذين هنأوا الكويت باستقلالها عام 1961.

هذا المقال "رئيس "المصريين": العلاقات المصرية الكويتية زادت رسوخًًا فى عهد السيسى" مقتبس من موقع (الدستور) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الدستور.

أخبار ذات صلة

0 تعليق