المنتدى العربى الأوروبى الرد على «الاختفاء القسرى» وحبس النشطاء وقضايا الحريات

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قال أيمن نصرى، رئيس المنتدى العربى والأوروبى لحقوق الإنسان، إن مصر حققت إنجازات كبيرة فى ملف حقوق الإنسان، مثل تعديلات قانون منظمات المجتمع المدنى، وتمكين المرأة سياسيًا، وعلى مستوى العمل العام، إضافة إلى تقديمها قانونًا يضمن حقوق ذوى الإعاقة وجهودها لمكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية، مشيرًا إلى أن جميع تلك القضايا كانت ضمن التوصيات الموجهة لمصر.
وأضاف: «من المتوقع أن تكون غالبية المداخلات والتقارير حول إجراءات الحبس للنشطاء السياسيين، وطرح أرقام عن الاختفاء القسرى، وتناول عدد من القضايا المتعلقة بالحريات والتظاهر، وغيرها من القضايا التى تركز عليها المنظمات الخارجية التى تسعى لإحراج مصر دوليًا لأغراض خبيثة، وجاهزون تمامًا للرد عليها».
وأشار إلى أنه من المنتظر مشاركة رئيس المجلس القومى لحقوق الإنسان على رأس وفد من المجلس فى الاستعراض الدورى، منتقدًا ما اعتبره سوء أداء المجلس على مدار الفترة الماضية، وحضوره الضعيف ضمن فعاليات دورة حقوق الإنسان بجنيف، رغم أنه مكلف بتجهيز تقارير وافية تتضمن الردود والتوضيحات على جميع القضايا، والرد على التقارير المشبوهة التى تهدف النيل من مصر.
وبَين أن الاستعراض الدورى الشامل هو آلية تابعة لمجلس حقوق الإنسان، تنطوى على إجراء استعراض لسجلات حقوق الإنسان لدى جميع الدول الأعضاء فى الأمم المتحدة، وتهدف إلى تحسين حالة حقوق الإنسان على أرض الواقع فى كل من الدول الأعضاء البالغ عددها ١٩٣ دولة.
ويتالف الاستعراض الدورى الشامل من ٣ مراحل رئيسية، وهى استعراض حالة حقوق الإنسان فى الدول قيد الاستعراض، وتنفيذ الدول للتوصيات الواردة والتعهدات الطوعية خلال جلستين من الاستعراض (٥ سنوات)، وتقديم تقرير فى الاستعراض المقبل عن تنفيذ تلك التوصيات والتعهدات بشأن حالة حقوق الإنسان، وفق «نصرى».
وكشف عن مشاركة المنتدى العربى الأوروبى ضمن فعاليات المراجعة الدورية الشاملة، من خلال الجلسات، التى ستعقد لعرض التقارير، موضحًا أنه «يجوز لأصحاب المصلحة ذات الصلة، مثل المنظمات غير الحكومية والمؤسسات الوطنية ووكالات الأمم المتحدة، أن تحضر الاستعراض، ولكن دون أخذ الكلمة».

هذا المقال "المنتدى العربى الأوروبى الرد على «الاختفاء القسرى» وحبس النشطاء وقضايا الحريات" مقتبس من موقع (الدستور) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الدستور.

أخبار ذات صلة

0 تعليق