عبر أغنية ناقدة.. مغنية روسية شهيرة تفتح النار على سياسة بلادها في سوريا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

فتحت المغنية الروسية الشهيرة ماري ماريسول، النار على سياسة بلادها في سوريا، منتقدة الجرائم المرتكبة بحق المدنيين الأبرياء، عبر انتاج أغنية ناقدة.

وحملت أغنية "ماريسول" عنوان (من روسيا مع الحب والقنابل)، حيث تتمحور الأغنية على انتقاد العمليات العسكرية الروسية في إدلب، مستعينةً بمشاهد الدمار الذي نتج عنها، ومعاناة المدنيين جرّاء القصف المستمر.

وتقول "ماريسول" في أغنيتها "لماذا وُلدت في هذه البلاد، التي يحكمها آكلو لحوم البشر المنشغلون بصناعة الفحم؟، كيف بالموسيقى نوقف التعذيب.. كيف بالكلمات ننهي القصف والترهيب"، معلنةً تضامنها مع المدنيين الذين يُقصفون من قِبَل الاحتلال الروسي ونظام الأسد.

وكان مغني الراب السوري أمير المعري، قد نشر أغنية مشابهة قبل عدة أشهر، وقد لاقت رواجًا عالميًا وتحدثت عنها أهم الصحف والوكالات الغربية، حيث نجح بمعدات بسيطة من لفت الانتباه إلى معاناة المدنيين في إدلب.

يذكر أن محافظة إدلب تشهد حملة عسكرية غير مسبوقة، تشنها طائرات نظام الأسد والطائرات الروسية، بالتزامن مع معارك برية عنيفة تنفذها قوات النظام البرية، ما أسفر عن مقتل وإصابة آلاف المدنيين الأبرياء، ونزوح مئات الآلاف من مناطق الاستهداف، منذ مطلع العام الجاري.

هذا المقال "عبر أغنية ناقدة.. مغنية روسية شهيرة تفتح النار على سياسة بلادها في سوريا" مقتبس من موقع (الدرر الشامية الإخبارية) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الدرر الشامية الإخبارية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق