إكتشاف حقيقة غريبة عن المريخ

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أحداث اليوم - أظهرت دراسة جديدة حقيقة غريبة عانى منها كوكب المريخ منذ ملايين السنين، إلا أن الأغرب أن هذه الحقيقة يعاني منها كوكب الأرض أيضا هذه الأيام.

ولفتت دراسة نشرتها مجلة "نيتشر جيوساينس" إلى أن مياه بحيرات كوكب المريخ وأنهاره تبخّرت قبل حوالى 3.5 مليارات سنة "بسبب تقلبات في المناخ"، أو ما يعرف اليوم بالتغير المناخي.

ويعتقد على نطاق واسع أن الكوكب الأحمر كان في الماضي يضم مياها سائلة بكميات وفيرة، مع وجود بحيرات وأنهار وربما حتى محيط شاسع يغطي معظم سهوله الشمالية، لكن هذه المياه السائلة اختفت لأسباب مجهولة.

ودرس وليام رابين من معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا في الولايات المتحدة وفريقه، بيانات جمعها المسبار "كوريوسيتي" في العام 2017 من فوهة "غايل"، التي يبلغ عمرها حوالى 3.5 مليارات سنة.

واوضح رابين لـ"وكالة فرانس برس": "نعلم أنه خلال تلك الفترة كانت بيئة المريخ تتغير بشكل جذري. وقد تآكل غلافها الجوي بفعل الرياح الشمسية". وأضاف: "نحن مقتنعون بأن هذا الأمر أدى إلى تغيّر مناخ الكوكب بشكل كبير".

وبيّن تحليل لمئات الأمتار من الطبقات الجيولوجية في فوهة "غايل"، "وجودا متقطعا لرواسب الملح في الصخور الرسوبية"، مما يشير إلى وجود فترات من التبخر الشديد للمياه في تلك الفترة.

وأردف رابين: "اكتشفنا أنه كانت هناك تقلبات مناخية تراوحت بين فترات رطبة وجافة، كما أضاءت الدراسة على أنواع الأيونات التي كانت في المياه السائلة الجارية على سطح الكوكب الأحمر".

وختم بالقول: "بيّنت الدرساة نوع التغيرات البيئية التي واجهتها الحياة في حال وجودها على المريخ في تلك الأوقات".
المصدر: سكاي نيوز

هذا المقال "إكتشاف حقيقة غريبة عن المريخ" مقتبس من موقع (أحداث اليوم الإخباري) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو أحداث اليوم الإخباري.

أخبار ذات صلة

0 تعليق