الإخوان يفشلون كالعادة في تشويه سجل مصر الحقوقي.. والجالية المصرية تفضحهم بوقفة وندوة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

 

المصريون فى جنيف: ندعم الدولة فى حربها على الإرهاب.. ومصر تعيش عصرها الذهبى

 

كما هى العادة، منيت جماعة الإخوان الإرهابية بفشل ذريع، بعدما رفضت العديد من المنظمات الحقوقية الانضمام إلى مخططاتها الداعية إلى تشويه سمعة مصر خلال عرض تقرير حالة حقوق الإنسان فى جنيف، وهو ما ظهر من المشاركة الهزيلة فى الندوة التى نظمتها الجماعة الإرهابية فى جنيف، والتى اقتصر الحضور فيها على 7 أشخاص، وهم ذاتهم الذين حاولوا تنظيم وقفة أمام مجلس حقوق الإنسان الدولى، ما دفعهم إلى الاحتكاك مع المارة أمام مقر المجلس، لرفض السبعة أشخاص تصوير وقفتهم، وحاول أحد عناصر الجماعة الإرهابية الاعتداء على شخص حاول التقاط صورة لوقفتهم الهزيلة.

 

ورغم محاولات الجماعة الضغط لدعوة عناصرها المقيمين فى أوروبا للمشاركة فى تلك التظاهرة، إلا أن الخلافات التى نشبت ببين أعضاء الجماعة، خاصة داخل التنظيم الدولى أثرت على الحضور، بعد أن لجأت قيادات الإخوان لمصالحها الشخصية دون النظر لشباب الجماعة الذين كانوا يتولون الحشد والمشاركة فى مثل تلك التظاهرات، وأمام هذا الموقف الهزيل، لم يستطع السبعة أشخاص الاستمرار فى وقفتهم أكثر من نصف ساعة، واضطروا بعدها إلى مغادرة المكان.

 

فى المقابل نظمت الجالية المصرية فى سويسرا وقفة تأييد أمام مقر مجلس حقوق الإنسان، وأكد أعضاء الجالية أن مصر تعيش عصرها الذهبى فى ظل ترسيخ الدستور المصرى للحقوق والحريات، مؤكدين على كذب وافتراء المؤسسات والجمعيات الحقوقية التى تتبنى خطاب جماعة الإخوان الارهابية، وقال فريد محمد موسى نائب رئيس الجالية المصرية بجنيف، وعضو الأمانة العامة للجاليات المصرية فى أوروبا، أن الجالية تهدف من تلك الوقفة إرسال رسالة للمصريين فى الداخل أنهم متضامنون معهم فى حربهم ضد الإرهاب، وأيضا حمل رسالة لأعضاء ووفود الدول المشاركة فى اجتماعات مجلس حقوق الإنسان، أن هناك تأييد شعبى للحكومة المصرية، لافتا إلى أن الفترة الأخيرة شهدت لغطا بشأن الأوضاع فى مصر على غير الحقيقة بهدف التشكيك فى الدولة وجهودها الهادفة للاستقرار.

 

وأكد «موسى» أن ما تقوم به عناصر الجماعة الإرهابية من مظاهرات فى جنيف أو أوروبا ينظمها عناصر مأجورون ومدفوعو الأجر، وهم غير مقيمين هنا، وليس لهم تأثير يذكر سوى الشو الإعلامية.

 

وقال محمد البطوط، عضو الأمانة العامة للجاليات المصرية فى أوروبا، وعضو الجالية المصرية بجنيف: «نظمنا تلك الوقفة لدعم الدولة المصرية ونؤكد أننا- كمصريين بالخارج- نرفض ما يساق ويروج فى بعض القنوات والمنصات الإعلامية بشأن ملف حقوق الإنسان فى مصر، وتشويه الوقائع»، فيما أكد جمال حماد عضو الجالية المصرية بجنيف، أن الجالية قررت تنظيم تلك الوقفة لدعم جهود الدولة وإرسال رسالة للعالم بأننا رغم وجودنا بالخارج إلا أننا متواصلون مع مصر، وأيضا نرفض كافة محاولات الإساءة وتشويه الصورة المستمرة من قبل جهات تستهدف مصر.

 

وقال الدكتور القس ثروت قادس رئيس مجلس إدارة الأكاديمية الدولية للحوار بسنودس النيل الإنجيلى بمصر، خلال مشاركته فى الندوة التى نظمتها الجالية المصرية: «إننى سعيد بالفرصة الذهبية فى هذا الوقت والعصر بالمشاركة ندوة مصر المستقبل .. مصر 2030، والتى تؤكد أننا نعيش العصر الذهبى فى مصر، وهو أن نعيش معًا ونفكر معًا ونعمل معًا»، لافتا إلى أنه يجب على المصريين بالخارج أن يكون لديهم فهم حقيقى للمواطنة، وقال: «كمسيحيين مصريين نعيش العصر الذهبى للمسيحية فى مصر، ونرى ذلك فى إنشاء أكبر كاتدرائية فى منطقة الشرق الأوسط بجوار أكبر مسجد أيضا، فنرى ونؤكد أن الرئيس عبدالفتاح السيسى هو الذى يرسخ الآن تحقيق مبدأ المواطنة الحقيقية».

 

من جانبه أكد حافظ أبوسعدة، رئيس المنظمة المصرية لحقوق الإنسان وعضو المجلس القومى لحقوق الإنسان، أن قانون الجمعيات الأهلية الجديد جاء أعلى من طموح المنظمة المصرية التى ناضلت من أجل التخلص من العقوبات السالبة للحريات، لافتا إلى أن الرئيس السيسى استجاب لنداءات المجتمع المدنى وأطلق مبادرة لتعديل القانون أفضت إلى قانون جديد يلبى تطلعات المجتمع المدنيى، بعد إلغاء العقوبات السالبة للحرية، وأصبح تأسيس الجمعيات بالإخطار فقط.

هذا المقال "الإخوان يفشلون كالعادة في تشويه سجل مصر الحقوقي.. والجالية المصرية تفضحهم بوقفة وندوة" مقتبس من موقع (صوت الامة) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو صوت الامة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق