290 سباقا حول العالم في بطولة الرجل الحديدي

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

مسقط - الشبيبة

بطولة الرجل الحديدي في العالم تساهم في انتعاش العوائد الاقتصادية على صعيد الجهات المنظمة والمشاركة، فهي تدخل في تنمية المجتمع وإشراكه، من خلال إسهامها في تحريك عجلة المتطوعين وتنمية مهاراتهم في القيادة والمسؤولية وتنظيم الفعاليات، بالإضافة إلى إشراك الشركات الصغيرة والمتوسطة من خلال رعاية المناشط المختلفة في المسابقة والأعمال الأخرى المرتبطة بالسباق، كما وتسهم المسابقة أيضاً في إشراك النساء والأطفال من خلال عمل الورش التطويرية لهم ومشاركتهم في سباق الأطفال والنساء على هامش المسابقة الرئيسية.

وعلى صعيد متصل، تتطلع الحكومات هذه الأيام في كل دولة إلى تعزيز الجوانب الاقتصادية فيها بشتى السبل، ولعل الرياضة أصبحت تشكل جزءاً كبيراً من هذه المنظومة، حيث نرى الإهتمام الواسع من بعض الدول بالمجال الرياضي وتنمية الشباب فيه، من خلال بناء أجيال متعاقبة يتم غرز فيها ثقافة الإهتمام بالرياضة وتوفير المنشآت المتعددة التي تخدم ذلك، مع إستضافة المسابقات والفعاليات والمؤتمرات والتبادل والمشاركة في الخبرات. ومن بين الرياضات التي تشكل جانباً مهماً في تلك الخطط هي رياضات التحمل، والتي يشكل إستضافة مسابقاتها رافداً إقتصادياً قوياً للبلد المنظم.

وإذا ما تطرقنا لبطولة الرجل الحديدي ، والمعروفة بشكل عالمي والتي باتت تنتشر بشكل كبير في الآونة الأخيرة لتصل الى أكثر من 290 سباق حول العالم ، فإن الجدوى الاقتصادية من إستــــضافتها تتعدى ملايين الدولارات للدولة المستضيفة، فهي تعمل على تحريك عجلة الســــياحة وحجز الفنادق والتعريف بالدولة المستضيفة وجذب وسائل الإعلام المختلفة، سانحةً المجال للرياضيـــــين المتسابقين وعوائلهم بزيارة البلد المستــــضيف لعدة مرات والتعريف به في بلدانهم. ومن الجانب المحلي، فقد نظمت السلطنة سباقين لبطولة الرجل الحديدي في نوفمبر 2018، ومارس 2019، بنسختين مختلفتين عرفتا النجاح الكبير، وساهمتا بتعريف المشاركين في السباقين بالسلطنة بشكل كبير في الجانب السياحي والثقافي وعززت من الجانب الإقتصادي لقطاع الفندقة والمطاعم في فترة إستضافة البطولة. وأكد علي بن نادر التميمي - المدير التنفيذي لشركة تراياثلون الشرق الأوسط، والتي تمتلك رخصة تنظيم السباق في السلطنة، على أن إحتضان البطولة في السلطنة كان امراً مذهلاً وحققنا النجاح في ذلك، ومما لا شك فيه أن إقامتها هنا في مسقط شكّل رافداً قوياً في البعد الإقتصادي لكافــــة المؤسسات التي ساهمت معنا في تنظيم البطولة، من خلال عدد يفوق عن 1000 متسابق من 66 دولة حول العالم. وصرح مدير البطولة عبدالعزيز العبيداني، «نعمل الآن على جذب أكثر من 2000 متسابق خلال النسخة القادمة، والتي ستشكل الفارق الكبير في مجال إستضافة بطولات هذه الرياضة بشكل خاص وللسلطـــــنة بشكل عام في مسألة تعزيز مكانتها في المـــــنافسة على إستضافة بطولات الرجل الحديدي في السنوات القادمة».

هذا المقال "290 سباقا حول العالم في بطولة الرجل الحديدي" مقتبس من موقع (shabiba) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو shabiba.

أخبار ذات صلة

0 تعليق