في الشباك

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كل الجماهير السعودية الليلة مع ممثل الوطن الوحيد في بطولة الأندية الآسيوية أبطال الدوري فريق الهلال الذي يخوض اليوم مواجهة كروية صعبة أمام السد القطري في الدوحة!

المؤمل أن يعود الهلال بنتيجة إيجابية تجعله يلعب مواجهة الآياب في الرياض بارتياح أكثر ولعل من أبرز عوامل التفوق احترام الخصم فالسد ثقيل فنياً ويمتلك لاعبين أجانب ومحليين على مستوى فني عالٍ!

والهلال يلعب باسم الوطن لكن يبدو أنه لا صوت داعم للفريق لا من الهيئة العامة للرياضة ولا من الاتحاد السعودي لكرة القدم ولا حتى بتصريحات إعلامية محفزة تؤكد أن الجميع يقف مع الزعيم!

الإعلامي المشجع المحتقن والذي أنهكه الفريق الكبير طويلاً يناقض نفسه فهو يوجه نصائحه لإعلامي منافس فريقه بعدم التعاطف مع المتصدر فيما هو من سنين يرتمي في خندق فريق آخر هو ورفيق دربه «المتلون» اللذان قزمهما البطل واتعبهما كثيرًا!

مشكلة النصر تحريض بعض إعلامييه جماهيره على رئيس النادي والمشرف العام على الفريق بشكل خاص ولا يعلم هل يريدون من الرئيس الخلوق صفوان السويكت أو الخلوق الآخر عبدالرحمن الحلافي أن ينزلا إلى الملعب ويسجلا الأهداف بدلاً من المهاجم عبدالرزاق حمد الله الذي ترك مهمته الأساسية وتفرغ للتمثيل داخل منطقة الثمانية عشر أو الصدام مع لاعبي الفريق الخصم الذين وجدوها نقطة ضعف لإخراجه خارج الملعب إذ نال اللاعب حتى نهاية الجولة الخامسة من الدوري بطاقتين صفراويتين وأصبح مهدداً بالإيقاف بجانب ابتعاده عن هز الشباك واكتفائه بهدف سجله في مرمى ضمك بعد مضي خمس جولات من الدوري!

واصل فريق الفيصلي عنابي سدير تألقه وتقديمه للمستويات الفنية المميزة واحتل مركز الوصافة بجدارة من دون أن تسجل له أي خسارة هذا الموسم وستكون مواجهة النصر القادمة اختباراً فنياً حقيقياً له فإما أن يستمر أو يتوقف ويعالج النصر أزمته الفنية الحالية على حسابه؟

لا بد من نقطة التقاء بين إدارة الأهلي برئاسة أحمد الصائع وبين الإدارة المشرفة على الفريق بقيادة عضو الشرف الأمير منصور بن مشعل فالفريق بدا يتعافى فنياً بقيادة ابن النادي المدرب الوطني صالح المحمدي الذي يحتاج وقفة الجميع لكي يستمر في قيادة الفريق للنتائج الجيدة!

في دوري كأس الأمير محمد بن سلمان هناك مدربان وطنيان هما مدرب الاتفاق خالد العطوي ومدرب الأهلي المؤقت صالح المحمدي وهما يحتاجان الدعم الإعلامي والشرفي والجماهيري ولا تعني الخسائر التي تعرض لها الاتفاق ضعف إمكانات العطوي بقدر ما هي أخطاء فردية أما المحمدي فيكفيه أن مدرباً عالمياً بحجم البرتغالي فيتوريا لعب بخمسة مدافعين وثلاثة محاور أمام الأهلي خوفاً من إمكانات الراقي بقيادة المحمدي!

هذا المقال "في الشباك" مقتبس من موقع (جريدة الرياض) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو جريدة الرياض.

أخبار ذات صلة

0 تعليق