الكشف عن تفاصيل نسخة 2020م من تحدّي الجري الجبلي العالمي

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

مسقط - الشبيبة

بعد الإقبال الكبير الذي حظي به سباق تحدّي الجري الجبلي-سلطنة عُمان في نسبة أعداد المشاركين من عدائي السلطنة ومختلف دول العالم، كشفت اللجنة المنظمة لسباقات "ألترا تريل مون بلان العالمية" عن موعد إقامة النسخة الثالثة من السباق العالمي ليكون في الفترة من 3-5 ديسمبر 2020م، حيث سيشهد إضافة مسافات 150 كيلومترا و100 كيلومترا إلى سباق 50 كيلومترا.

وستشمل هذه المسارات التي سيسلكها العداؤون العام القادم مناطق متنوعة في محافظة الداخلية بدءا من نيابة بركة الموز والجبل الأخضر بولاية نزوى مرورا بالعديد من المرتفعات التي يصل ارتفاعها إلى أكثر من 2000 مترا وصولاً إلى جبل شمس أعلى قمة جبلية في الوطن العربي بارتفاع أكثر من 3000 مترا عن مستوى البحر. وعلى مدى ثلاثة أيام وبدون توقف سيتخلل مسار السباق العديد من نقاط التغذية قبل مواصلة مشوار السباق وصولاً إلى خط النهاية في قرية مسفاة العبريين بولاية الحمراء.

وقد شهدت النسخة الماضية مشاركة كبيرة لافتة للأنظار بلغت حوالي 2000 عداء من 70 دولة تفاوتت أعمارهم من 6 سنوات وحتى 87 سنة للتنافس في فئات السباق المختلفة، من بينهم حوالي 903 عداء عُماني و219 عداءة عُمانية وبنسبة 52% من إجمالي المشاركين، وهو مؤشرٌ بازدياد مضطرد في نسبة المشاركين في رياضة الجري الجبلي في الوسط المحلي لما يتخللها من روح الاستكشاف وتحدّي الذات والرغبة في تحقيق نتائج مشرفة باسم السلطنة كبلد مستضيف للسباق العالمي. كما استقطب السباق مجموعة من العدائين المحترفين والمغامرين الشغوفين بهذه الرياضية من خارج السلطنة حيث قدمت لهم التجربة مغامرة استثنائية منحتهم فرصة رائعة لاستكشاف أعالي القمم الجبلية والاستمتاع بجمال طوبوغرافية التضاريس عبر مسارات السباق المليئة بالإثارة والتحدّي والتي تمر خلال عدد من القرى والأودية العميقة، ومزارع النخيل.

فرصة المشاركة في شاموني 2021

وعلاوة على التجربة التي سيحظى بها المشاركون في النسخة القادمة سيضمن كافة العدائين الذين سيجتازون خط نهاية مسافة 150 و100 كيلومتراً فرصة الانضمام للتحدّي الرئيسي للسباق بمدينة تشاموني الفرنسية عام 2021م. وفي هذا الصدد أعرب ماري سامونز المدير التنفيذي لسلسلة سباقات الجري الجبلي العالمية UTWT: "يسرنا الإعلان عن النسخة القادمة من تحدّي الجري الجبلي 2020م، حيث شهدت النسختين الماضيتين تطوراً ملحوظاً وزيادة كبيرة في أعداد المشاركين من مختلف دول العالم". وأضاف: بكل تأكيد تعتبر هذه الفعالية أحد أهم الأحداث العالمية في التقويم الرياضي لسباقات الجري الجبلي.

مسافات 150كم و100 كم

وستنطلق سباقات النسخة القادمة من تحدّي الجري الجبلي العالمي – سلطنة عُمان 2020 والتي تشمل سباق جبل شمس بطول 150 كيلومترا وسباق الجبل الأخضر بطول 100 كيلومترا من أمام حصن بيت الرديدة بنيابة بركة الموز باتجاه مرتفعات الجبل الأخضر ومروراً عبر العديد من الممرات الضيقة والمنحدرات الشاقة، نزولاً نحو الأودية العميقة وبعض القرى العريقة المنتشرة على طول مسار السباق، وأما بالنسبة للعدائين المشاركين في مسافة 150 كيلومتراً سيكملون مسارهم صعوداً نحو قمة جبل شمس بارتفاع يصل إلى أكثر من 3000 مترا. فيما سيكون خط نهاية السباق في مسفاة العبريين إحدى أعرق القرى الجبلية في ولاية الحمراء، والتي ستكون أيضاً نقطة انطلاق ونهاية سباق الحمراء بطول 50 كيلومتراً.

من جانبه، أعرب العداء الفرنسي جوليان شورير صاحب المركز الثاني في سباق الجبل الأخضر بطول 130 كيلومترا بزمن وقدره 20 ساعة و29 دقيقة و4 ثواني: "سعيد جداً بالمشاركة في تحدّي الجري الجبلي-سلطنة عُمان، حيث حظينا بترحاب رائع عند خط النهاية في ولاية الحمراء، إضافة إلى الحفاوة والتشجيع المستمر من قبل السكان على طول مسار السباق". وأَضاف: كان مسار السباق صعباً للغاية وفي الوقت نفسه تجربة رائعة لا تنسى".

وأعربت العداءة الأمريكية ميريديث إدواردز الحائزة المركز الثاني- فئة الإناث في سباق الجبل الأخضر بطول 130 كيلومترا وبزمن وقدره 26 ساعة و18 دقيقة و6 ثواني عن سعادتها الغامرة في المشاركة في السباق وللسنة الثانية على التوالي، وقالت: "تمتلك السلطنة مناظر طبيعية ساحرة، جعلتها الأفضل والأنسب بالنسبة لي لخوض سباقات تحدّي الجري الجبلي والتي منحتني فرصة رائعة لاستكشاف ما تتمتع به من تضاريس جبلية وجغرافية مذهلة". وأضافت: يتطلب مسار السباق مهارات وقدرات عالية نظراً لصعوبته وما يتخلله من مسارات ومنحدرات خطرة. التحدّي صعب للغاية وسعيدة جداً بالوصول لخط النهاية في المركز الثاني.

مشاركة عُمانية مشرّفة

كما شهدت النسخة الماضية مشاركة عُمانية مشرفة في مختلف مسافة السباقات، ففي سباق المسافات الطويلة بطول 170 كيلومترا تمكن العداء العُماني المتألق حمدان الخاطري من الظفر بالمركز الثاني في الترتيب العام للبطولة محققاً زمناً وقدره 38 ساعة و 56 دقيقة و48 ثانية والمركز الأول بالنسبة للعدائين العُمانيين، فيما حل العداء محمد المحاربي في المركز السابع في الترتيب العام والثاني من بين العُمانيين بزمن وقدره 44 ساعة و12 دقيقة و13 ثانية والعداء العُماني خصيف الزكواني على المركز العاشر في الترتيب العام والثالث عُمانيا لفئة سباق 170 كيلومترا بزمن وقدره 48 ساعة و16 دقيقة و42 دقيقة. فيما تمكن العداء العُماني صالح السعيدي من تحقيق المركز الرابع في سباق 130 كيلومتراً قاطعاً مسافة السباق في زمن وقدره 21 ساعة و13 دقيقة و29 ثانية. وبالنسبة لسباق 50 كيلومتراً حلّ العداء العُماني جمال الحاتمي في المركز الثالث بزمن وقدره 5 ساعات و47 دقيقة و48 ثانية والعداء سامي السعيدي رابعاً بزمن وقدره 5 ساعات و58 دقيقة و56 ثانية فيما تمكن العداء معاذ الشريقي من الوصول لخط النهاية بزمن وقدره 6 ساعات و11 دقيقة و56 ثانية في المركز الخامس.

التسجيل المبدئي

بإمكان العدائين وهواة رياضة الجري الجبلي من مختلف دول العالم ضمان مقاعدهم في السباق من خلال التسجيل المبدئي، وذلك عبر الموقع الإلكتروني للفعالية، حيث من المقرر أن يتم فتح باب التسجيل الفعلي في شهر يناير من العام 2020م.

تجدر الإشارة إلى النسخة الافتتاحية من السباق أقيمت في عام 2018 بالشراكة بين كل من ألترا تريل مون بلان العالمية وعُمان للإبحار. حيث قال ديفيد جراهام، الرئيس التنفيذي لعُمان للإبحار: " فخورون جداً بالنجاحات التي حققتها الفعالية في النسخ الماضية ونحن متحمسون لتنظيم النسخة القادمة من تحدّي الجري الجبلي العالمي 2020". وأضاف جراهام: وصلت نسبة العدائين المشاركين من السلطنة حوالي 52% من إجمالي المشاركين في نسخة 2019 بالإضافة إلى الدعم الكبير التي حظيت به الفعالية من قبل سكان القرى الواقعة على مسار السباق، وفي الأخير لا شيء يضاهي الجمال التي تتمتع به جبال الحجر ذات الارتفاعات الشاهقة ونتطلع لمشاركتكم في نسخة 2020 في شهر ديسمبر القادم".

الجدير بالذكر إلى أن سباق تحدّي الجري الجبلي العالمي يعتبر أحد السباقات المنبثقة من استراتيجية السياحة الرياضية والتي يتولّى تنفيذها مشروع عُمان للإبحار بإشراف وزارة السياحة ووحدة التنفيذ والمتابعة.

هذا المقال "الكشف عن تفاصيل نسخة 2020م من تحدّي الجري الجبلي العالمي" مقتبس من موقع (shabiba) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو shabiba.

أخبار ذات صلة

0 تعليق