الجزيرة والنصر.. مباراة بـ6 نقاط

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

المصدر:
  • دبي - عدنان الغربي - أبوظبي - محمد محسن

التاريخ: 01 يناير 2020

يلتقي فريق الكرة الأول بنادي الجزيرة في السادسة و15 دقيقة مساءً منافسه النصر على استاد محمد بن زايد في الجولة 12 للدوري، والمباراة بمثابة «لقاء من فئة الـ6 نقاط» بين الفريقين لمواصلة النتائج الإيجابية والقفز في الترتيب العام، حيث حقق «فخر أبوظبي» الفوز في الأربع جولات الأخيرة للدوري على التوالي أمام حتا 2 - 0، الفجيرة 1 - 0، الوصل 4 - 0 وبني ياس 2 - 1، رافعاً رصيده إلى 23 نقطة في المركز الثالث وبفارق 3 نقاط عن المتصدر شباب الأهلي، على الوجه الآخر فقد حقق النصر نتائج إيجابية وفاز في الجولتين الأخيرتين على حتا 2 - 1 والفجيرة 1 - 0، رافعاً رصيده إلى 20 نقطة في الترتيب الخامس.

الجزيرة يتمتع بروح معنوية عالية لما تحقق مؤخراً من مكاسب في الدوري باحتلال المركز الثالث، والتأهل إلى دور الثمانية لكأس رئيس الدولة والمربع الذهبي لكأس الخليج العربي، بالرغم من الإصابات التي عانى منها، وسيفتقد الفريق أمام النصر خدمات الحارس الدولي علي خصيف، وخلفان مبارك، مع استمرار إصابة سلطان الغافري، دون تحديد موعد لعودة المصابين.

من جانبه قال الهولندي مارسيل كايزر مدرب الجزيرة إن: «النصر يمتلك جهازا فنيا ولاعبين جيدين، وقد حقق نتائج إيجابية متواصلة، ولا شك أنه يمتلك الإسباني نيغريدو وهو مهاجم من طراز رفيع، وليس من المنطقي أن نكلف لاعباً لمراقبته، سنستمر في أسلوب لعبنا الهجومي المعتاد، مع تحقيق التوازن بين جميع الخطوط، والمسؤولية تقع على عاتق الفريق بأكمله، ومؤكداً على ثقته الكاملة في اللاعبين، وقدرتهم على صنع الفارق».

وأضاف: «أتوقع مباراة قوية تجمعنا بالنصر على ملعبنا وبين جماهيرنا، وهدفنا مواصلة النتائج الإيجابية وإحراز النقاط الثلاث، ومشيراً إلى توافر البدائل في سد العجز للاعبين الغائبين، حيث يغيب علي خصيف وخلفان مبارك مع استمرار غياب سلطان الغافري، للإصابة»، وبخصوص عموري الذي عقد قرانه أول من أمس قال المدرب: «لا إجازة زواج واللاعب نفسه متشوق للمشاركة في هذه المباراة المهمة».

السابع

من جهته يتطلع النصر إلى تحقيق فوزه السابع تحت قيادة مدربه الكرواتي كرونوسلاف يورتشيتش وتشديد الملاحقة على فرق المقدمة بعد الفوز الثمين الذي حققه في الجولة الماضية على حساب الفجيرة.

ويدخل العميد المباراة منقوصاً من أحد أبرز لاعبيه وهو المدافع البرازيلي غلوبير ليما بسبب جمعه 3 بطاقات صفراء، ومن المتوقع أن يدفع المدرب كرونوسلاف باللاعب سعيد مبارك إلى جانب محمد عايض في قلب الدفاع لتعويض غياب ليما، كما يملك النصر بعض الأوراق الرابحة على دكة الاحتياط مثل حبيب الفردان ومحمد العكبري ومهند خميس العائد من إصابة.

وأكد كرونوسلاف أن المباراة ستكون اختبارا صعبا، وقال: مباراة قوية أخرى خلال فترة قصيرة، أمر صعب بالنسبة للاعبين، الجزيرة لا يحتاج إلى تعريف، يملك العديد من اللاعبين النجوم، نحن أيضا فريق جيد وسنذهب إلى أبوظبي لتقديم مباراة قوية وتحقيق الفوز.

ووصف المدرب الكرواتي الفترة الحالية بالصعبة على كافة الفرق بسبب ضغط الروزنامة، مشيرا إلى أنه ليس من السهل تجاوزها، وأن البقاء للأقوى والذي يملك أكبر عدد من اللاعبين الجاهزين على دكة الاحتياط، مشيرا على أن شباب الأهلي والجزيرة أكثر الفرق التي تملك حلولاً إضافية ولذلك لن يتأثرا بضغط الروزنامة.

منطق

وأضاف: يجب أن يكون هناك منطق في برمجة المباريات، علينا أن نمتلك 35 لاعبا وقيمة كل لاعب 100 مليون يورو للتأقلم مع البرمجة المضغوطة، لقد شاهدت مباراة ليفربول الأخيرة، الإرهاق كان ظاهرا على الفريق رغم أن لديهم 35 لاعبا على مستوى عال، ولإنهاء هذا النقاش حول هذا الموضوع علينا أن نأخذ بعين الاعتبار صحة اللاعبين.

تحدٍ

بافيـز: فرصة لإثبات الذات

صرح التشيلي استيبان بافيز لاعب النصر أن المباراة من العيار الثقيل ومحفزة لكل اللاعبين لتقديم أداء قوي، مشيراً إلى أنها فرصة لإثبات الذات وتأكيد المستويات الجيدة التي قدمها الفريق في الفترة الأخيرة، وقال: نسعى للظهور بشكل قوي، لقد قمنا باستعدادات جيدة، ونتطلع إلى العودة بنقاط الفوز من ملعب الجزيرة.

وأضاف: المنافس يمتلك لاعبين جيدين، ويقدم عروضاً جيدة، وهو من الفرق المراهنة على اللقب، ونحن أيضاً نسعى لإثبات جدارتنا باحتلال مركز متقدم، سنلعب بالحماس نفسه وطموحنا الفوز، وهذا النوع من المباريات يفرض علينا أن نظهر بمستوى قـوي.

11

التقى الجزيرة والنصر في 11 مبـاراة على استاد محمد بن زايد في أبوظبي في زمن الاحتراف في مسابقة دوري الخليج العربي، حقق فيها العميد 5 انتصارات مقابل 6 انتصارات لفريق العاصمة، واللافت في مواجهات الفريقين أنهما لم يتعادلا في أي مباراة في أبوظبي خلال آخر 10 سنوات، وتعود آخر مباراة حسمها التعادل في أبوظبي بينهما إلى موسم 2007-2008 عندما انتهى اللقاء بنتيجة 4-4.

أثقل نتيجة تحققت على استاد محمد بن زايد كانت في موسم 2011-2012 عندما فاز النصر في مباراة الإياب بنتيجة 5-1.

والتقى الفريقان في 22 مباراة بالدوري منذ بداية تطبيق الاحتراف، حقق فيها الجزيرة 11 فوزاً مقابل 8 انتصارات للنصر، وانتهت 3 مواجهات بينهما على نتيجة التعادل.

طباعة Email فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

هذا المقال "الجزيرة والنصر.. مباراة بـ6 نقاط" مقتبس من موقع (البيان) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو البيان.

أخبار ذات صلة

0 تعليق