محمد بن حم وبيل جيتسيبحثان التعاون في المجال الإنساني

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف


بحث الشيخ الدكتور محمد بن مسلم بن حم العامري، وبيل جيتس الرئيس المشارك لمؤسسة بيل وميلندا جيتس الخيرية، التعاون المشترك في خدمة العمل الإنساني، وتبادلا الأحاديث الودية حول المسؤولية الأخلاقية تجاه الفئات المستضعفة المحرومة من حقوق الرعاية الإنسانية والاجتماعية خاصة في دول العالم الثالث، وضرورة العمل كلٌ في موقعه على تحسين أوضاعهم من أجل الارتقاء بالبشرية وضمان مستقبل أفضل أكثر عدلاً وأمناً للأجيال القادمة.
وأكد الجانبان، أهمية استمرار تضافر الجهود وتعزيز التعاون والتنسيق بين المنظمات والمؤسسات الإقليمية والدولية المعنية بالأعمال الإنسانية والخيرية لتحقيق أفضل الحلول والنتائج والممارسات في مجال تقديم الخدمات الإنسانية الصحية.
وأشار بن حم خلال اللقاء الذي عقد أمس بفندق مينا السلام دبي، إلى أن العمل الخيري في الإمارات هو ثقافة شعب وقيمة إنسانية قائمة على العطاء والبذل بكل أشكاله، ونحن أبناء الشيخ زايد «طيب الله ثراه» الذي يعد قيمة عالمية في العطاء والخير والأعمال الإنسانية؛ فأعمال زايد الخير تجدها في كل بلاد العالم ونحن عيال زايد غرس فينا المغفور له صفات الخير وعطاء ومساعدة المحتاج؛ وأن مساعدة المحتاج بغض النظر عن اللون أو الجنس أو العقيدة واجب وفرض.
ومن جانبه أشاد بيل جيتس بمساهمة الإمارات في دعم المشاريع الخيرية والصحية التي تنفذها مؤسسته في عدد كبير من دول العالم، مضيفاً أن مؤسسة بيل جيتس حرصت على وجودها ومساندتها للدول الأكثر فقراً، والتي تعاني ارتفاع نسبة أمراض الأطفال. وأبدى جيتس، استعداده لدعم الأنشطة والتعاون مع الشيخ الدكتور محمد بن مسلم بن حم العامري في الأعمال الإنسانية التي تفيد البشرية.

هذا المقال "محمد بن حم وبيل جيتسيبحثان التعاون في المجال الإنساني" مقتبس من موقع (الخليج) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الخليج.

أخبار ذات صلة

0 تعليق