احتفال «عشوائي» بــ 2020 في القطب الشمالي

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

احتفل فريق سفينة «بولار شترن» البحثية الألمانية، الموجودة حالياً في القطب الشمالي، بدخول العام الجديد، باختيار توقيت عشوائي اعتبروه إيذاناً بالتحول لعام 2020، لأن التعبير التقليدي للوقت يفقد بعض قيمته في الليلة القطبية، وفي الوسط القطبي المحيط بالسفينة.

وقال قائد البعثة البحثية، ماركوس رِكس: «باستطاعتكم اختيار المنطقة الزمنية بحرية نسبية»، موضحاً أنه يتم في وقت قصير تجاوز خطوط الطول التي تحدد المناطق الزمنية عادة. وأضاف: «نعيش حالياً على متن سفينة بولار شترن، وفقاً لتوقيت موسكو، وهو الوقت الذي نعتبره ذروة الاحتفال بليلة رأس السنة، وبدء عام جديد».

وتنساب السفينة منذ أكتوبر الماضي في جليد القطب الشمالي، ويحيط بها الظلام من كل مكان في الوقت الحالي، بسبب الليل القطبي. وتحمل على متنها نحو 300 باحث، من 16 دولة، في بعثة استكشافية تستمر عاماً إجمالاً. وتهدف البعثة لاستكشاف النظام المناخي في منطقة وسط القطب الشمالي.

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest جوجل + Whats App

هذا المقال "احتفال «عشوائي» بــ 2020 في القطب الشمالي" مقتبس من موقع (الإمارات اليوم) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الإمارات اليوم.

أخبار ذات صلة

0 تعليق