أكاديميون: الإمارات رائدة التسامح والأخوة الإنسانية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أبوظبي:«الخليج»

نظم مركز سلطان بن زايد مساء أمس الأول جلسة حوارية أطلق خلالها إصداره الجديد بعنوان «التسامح.. الإمارات ريادة ومنهجاً وتطبيقاً» وذلك ضمن مبادراته التي نفذها تجسيداً لإعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، تخصيص عام 2019 عاماً للتسامح.
بدأت الجلسة بالتعريف بمضمون الكتاب ثم عرض مرئي يتضمن أقوالاً عن التسامح للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، والشيخ سلطان بن زايد آل نهيان رحمه الله.
وقال الدكتور عبيد علي راشد المنصوري نائب مدير عام المركز: إن التسامح قيمة أصيلة جسَّدتها قيادتُنا الرشيدة في جميع المجالات، مشيراً إلى قول المغفور له الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان «طيب الله ثراه» إن التسامح إرث إماراتي أصيل وثقافة إماراتية متجذِّرة في نفوس أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة التزاماً بقيم عربية ثابتة وتعاليم الدين الحنيف، وتُعزِّزُ ذلك وتُؤكِّدُه أُطُر قانونية عادلة تُحقِّق المساواة وتَنبذ العنفَ والتطرّف والكراهية.
وشارك في الجلسة الحوارية كل من الدكتور أحمد بن محمد الجروان رئيس المجلس العالمي للتسامح والسلام، والمستشار علي بن السيد عبد الرحمن آل هاشم، والقس بيشوى فخري أمين راعي كاتدرائية الأنبا أنطونيوس للأقباط الأرثوذكس بأبوظبي، والكاتب والمفكر الإماراتي الدكتور يوسف الحسن، والدكتور مقصود كروز.
وثمن المتحدثون الأربعة اهتمام سمو الشيخ الدكتور هزاع بن سلطان بن زايد آل نهيان، وأخيه سمو الشيخ الدكتور خالد بن سلطان بن زايد آل نهيان بتنفيذ إرادة والدهما «رحمه الله» الرائدة، ووضع الاحتفال بقيمة التسامح في حيز الواقع.
وأكد المتحدثون أن دولة الإمارات رائدة في التسامح والأخوَّة الإنسانية ومثل يحتذى، مشيرين إلى أن قيمة التسامح تشكل عنواناً للتعايش ودليلاً قوياً من أدلة التعاون والاحترام المتبادل الذي جاء به المرسلون وَحياً من رب العالمين.
شارك في تأليف الكتاب كل من الدكتور زكي أنور نسيبة وزير دولة، المستشار الثقافي في وزارة شؤون الرئاسة، والدكتور أحمد بن محمد الجروان رئيس المجلس العالمي للتسامح والسلام، والبروفسور محمد ولد أعمر المدير العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم «أليكسو»، والدكتورة اخصيبة راشد عبدالله مصبح اليماحي رئيسة قسم الشؤون العربية والإفريقية في المجلس الوطني الاتحادي، والقس بيشوى فخري أمين راعي كاتدرائية الأنبا أنطونيوس للأقباط الأرثوذكس بأبوظبي، والمستشار علي بن السيد عبدالرحمن آل هاشم مستشار الشؤون القضائية والدينية بوزارة شؤون الرئاسة، والمفكر والأديب المغربي البروفيسور بنسالم حمِّيش، والكاتب والمفكر الإماراتي الدكتور يوسف الحسن، والدكتور مقصود كروز خريج كلية الطب والعلوم الصحية لدى جامعة ملبورن في أستراليا.
وفي ختام الجلسة الحوارية التي أدارتها الإعلامية شيماء عبد المنعم تم تكريم الباحثين وتوقيع نسخة من الكتاب الذي يقع في 300 صفحة، حيث أهدى المركز الحضور عدداً من نسخه، ثم التقطت صورة تذكارية جماعية.

هذا المقال "أكاديميون: الإمارات رائدة التسامح والأخوة الإنسانية" مقتبس من موقع (الخليج) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الخليج.

أخبار ذات صلة

0 تعليق