السعودية تدعو لمواجهة أنشطة إيران التخريبية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

دعت السعودية، الجمعة، خلال القمة العربية الطارئة، إلى اتخاذ إجراء حاسم لوقف "الأنشطة التخريبية للنظام الإيراني" في المنطقة، وذلك إثر اتهامات لإيران بإستهداف ناقلات نفطية امارتية وسعودية في الفجيرة.

وأيد بيان لدول مجلس التعاون الخليجي وآخر منفصل صدر بعد القمة الموسعة على حق السعودية والإمارات في الدفاع عن مصالحهما بعد تلك الهجمات، في حين اعترض العراق الذي تربطه علاقات واسعة مع إيران.

وقال العراق في بيان تلاه الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط "في حين أن العراق يعيد التأكيد على استنكاره لأي عمل من شأنه استهداف أمن المملكة وأمن أشقائنا في الخليج، أود التوضيح على أننا لم نشارك في صياغة البيان الختامي وأن العراق يسجل اعتراضه على البيان الختامي في صياغته الحالية".

وقال الملك سلمان خلال الاجتماعين المتتاليين  "لا بد من الإشارة إلى أن عدم اتخاذ موقف رادع وحازم لمواجهة الأنشطة التخريبية للنظام الإيراني في المنطقة هو ما قاده للتمادي في ذلك والتصعيد بالشكل الذي نراه اليوم".

وأضاف أن تطوير إيران لقدراتها النووية وصواريخها الباليستية وخطرها على إمدادات النفط العالمية يهدد أمن المنطقة والعالم.

من جهته قال وزير الخارجية الأميركية مايك بومبيو، إن الهجمات على السفن الأربع قبالة الإمارات كانت "مسعى من طهران لرفع أسعار النفط العالمية".

واتهمت السعودية إيران بإصدار الأمر بشن الضربات بالطائرات المسيرة والتي أعلنت جماعة الحوثي المتحالفة مع طهران المسؤولية عنها.

وقال مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون، الخميس، إن أدلة تؤكد وقوف إيران وراء الهجوم على ناقلات النفط ستقدم إلى مجلس الأمن الدولي الأسبوع المقبل.

وقال العاهل السعودي "إن المملكة حريصة على أمن واستقرار المنطقة، وتجنيِبها ويلات الحروب، وتحقيق السلام والاستقرار".

من جانبه، دان المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي بيان القمة العربية الطارئة، معربا عن أسفه لاستخدام السعودية شهر رمضان المبارك ومكة المكرمة كأداة لأغراض سياسية.

وأضاف موسوي، إننا نعتبر محاولات السعودية لتعبئة اصوات الدول الجارة والعربية بأنها تأتي استمراراً لمسيرة عقيمة تمضي فيها أميركا والكيان الصهيوني ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية، في حين، أعرب وزير الخارجية الإيرانية، محمد جواد ظريف، استعداده لزيارة السعودية، إذا غيرت سياساتها.

وقال ظريف في لقاء تلفزيوني "نحن منفتحون علی دول الخليج ولكن للأسف اثنتان أو ثلاث من تلك الدول اختارت طريقاً أخر، طريقاً خطراً عليها قبل أن يكون خطراً علی الجميع".

وأضاف "لو لدی الحكومة السعودية الاستعداد لأن تغير سياساتها، أستطيع ان أذهب غداً إلى الرياض". وأوضح أن رسالة جولته في المنطقة وخارجها هي ضرورة ان تتوقف أميركا عن خرقها للقوانين وعن فرضها حربا غير قانونية على الشعب الايراني.

هذا المقال "السعودية تدعو لمواجهة أنشطة إيران التخريبية" مقتبس من موقع (المدن) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو المدن.

أخبار ذات صلة

0 تعليق