اعتقال جنرال متقاعد ومرشح سابق للانتخابات الجزائرية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

ذكرت تقارير إخبارية أن قوة أمنية خاصة اعتقلت مساء امس اللواء المتقاعد على غديري، من منزله في العاصمة الجزائرية.

ولم تتضح أسباب اعتقال غديري الذي ترشح للانتخابات الرئاسية التي كان من المفترض إجراؤها في الـ18 من أبريل، قبل أن يتم تأجيلها إلى الرابع من يوليو المقبل ،التي تأجلت هي الأخرى إلى أجل غير مسمى.

ويشار إلى أن قاضي التحقيق العسكري أمر مطلع الشهر الماضي بإيداع قائد جهاز الاستخبارات السابق، الفريق محمد مدين، والمنسق السابق للأجهزة الأمنية برئاسة الجمهورية اللواء عثمان طرطاق، الحبس المؤقت بتهمة التآمر على سلطة الدولة وسلطة الجيش"، وهو الحكم نفسه الذي صدر بحق سعيد بوتفليقة، شقيق عبد العزيز بوتفليقة، رئيس البلاد المستقيل.

يذكر أن غديري عرف بعلاقته السيئة مع هيئة أركان الجيش الجزائري وخاصة قائد الأركان أحمد قايد صالح. وقد أحيل على التقاعد في 27 سبتمبر من عام 2015، لينشر بعدها في عام 2016 سلسلة مقالات في الصحافة المحلية طرحها فيها تصوره عن "تأسيس شامل وصياغة مؤسساتية" كضرورة ملحة للتغيير.

وفي عام 2017 نشر تقرير لصحيفة "لوموند أفريك" عنه أنه في التاسع من يونيو 2017، التقى الغديري بمسؤولين سابقين عن المخابرات الأمريكية في مقر سفارة واشنطن بباريس قصد التحضير لمرحلة ما بعد بوتفليقة". وهو الأمر الذي نفاه الجنرال المتقاعد حينها بشدة.

وواجه على الغديري انتقادات شعبية بكونه لم يتحدث عن "التغيير" إلا بعد إحالته للتقاعد، ردّ عليه الأخير في رسالة أورد مقاطع منها موقع "إرم نيوز" في 18 من ديسمبر/ كانون الثاني، جاء فيها: “الجنرالات المتقاعدين لم يعودوا مواطنين كاملي الحقوق، أنا ممنوع من إبداء رأيي منذ سنّ قانون واجب التحفظ، لكني لست جبانًا، ولم أتخلّف دومًا عن أداء واجباتي“.

هذا المحتوى من موقع دوتش فيلا اضغط هنا لعرض الموضوع بالكامل



هذا المقال "اعتقال جنرال متقاعد ومرشح سابق للانتخابات الجزائرية" مقتبس من موقع (بوابة فيتو) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو بوابة فيتو.

أخبار ذات صلة

0 تعليق