شجار هاتفي بين أوغلو وأردوغان ينتهي بإغلاق الأخير الهاتف في وجهه

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

يبدو أن الرئيس التركي قد وصل إلى طريق مسدود في إحتواء منتقديه حتى من الكوادر التي سبق لها التعاون معه .

فقد كشفت صحيفة جمهورييت التركية، عن شجار هاتفي عنيف بين ” أردوغان ” ومعارضه ” دواد أغلو ” الذي يستعد لتشكيل حزب جديد خلال إتصاله بأردوغان لتهنئته بعيد الفطر .

وقالت الصحيفة وفقاً لمصادر وصفتها بالموثوقة : بعد أن هنأ داود أوغلو، أردوغان بحلول العيد، سأله أردوغان: لماذا لم تأتِ إلى إسطنبول؟ ” ، فرد قائلًا: هل أذهب إلى إسطنبول من أجل السيد بن علي؟ .

وقالت أن رده أشعل غضب أردوغان وقال: ستعمل لصالح حزب العدالة والتنمية وليس من أجل السيد بن علي. ماذا عن الحقوق التي بيننا؟ .

ورد ” أوغلو ” قائلاً : لم تحموني من هجمات الصحافيين، وتركتموني وحيدًا أتحمل كافة الأعباء بما فيه الملف السوري.. أليس كذلك يا سيدي رئيس الجمهورية؟ .

وقالت الصحيفة أن رده زاد غضب وانفعال ” أردوغان ” الذي قال : اترك عنك الصحافيين وغيرهم.. هذه خرافات.. انظر إلى أين وصلت أنت، ونحن إلى أين وصلنا ، وأغلق الهاتف في وجه أوغلو بعصبية .

الجدير بالذكر أن داود أوغلو تولى رئاسة الحكومة بين 2014 و2016 قبل أن تدب الخلافات بينه وبين أردوغان .
ووجه انتقاد حاد لأردوغان وسياسات حزب العدالة والتنمية في إبريل الماضي ويتمتع بشعبية عريضة .

هذا المقال "شجار هاتفي بين أوغلو وأردوغان ينتهي بإغلاق الأخير الهاتف في وجهه" مقتبس من موقع (صحيفة صدى) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو صحيفة صدى.

أخبار ذات صلة

0 تعليق